أخر الأخبارفن

باسل خياط … ابتعد عن سوريا في عصر الجنون ورفض السياسة

خياط نفى مهاجمة السلطة .. وغاب عن تشييع والده

سناك سوري – خاص

حقق الممثل السوري المثير للجدل “باسل خياط” نجومية عربية كبيرة بعد أن قدم أدواراً درامية متنوعة وصعبة، كما نُسبت له تصريحات سياسية نفى أنه قالها، ورشحه الفنان الراحل “خالد تاجا” لأداء شخصيته في فترة الشباب في حال إعداد مسلسل يتناول سيرته الذاتية.

يصادف اليوم 29 آب ذكرى ميلاد الفنان “باسل خياط” الذي بدأ رحلته مع الفن منذ كان في سن الثامنة حيث شارك في “مسرح الأطفال” ليصقل موهبته لاحقاً من خلال دراسته للتمثيل في “المعهد العالي للفنون المسرحية”، وقدم أولى أدواره لدراما التلفزيون في مسلسل الأطفال “كان يا ما كان” عام 1995.

اقرأ أيضاً: ليليا حفيدة سلطان الأطرش .. بدأت بمرايا وانسحبت من باب الحارة

تلا ذلك مشاركته بمسلسلات سطرت بداية نجوميته في الدراما السورية وفي مقدمتها “أحلام كبيرة”، “ربيع قرطبة”، “على حافة الهاوية”، “أبو خليل القباني”، “عشق النساء”، “أسرار المدينة”، “عصر الجنون”، “أبناء القهر”، “الخبز الحرام”، وغيرها.

من مشاركاته الدرامية في الفترة الممتدة من منتصف التسعينات إلى 2010 “الطير”، “دنيا”، “الخيزران”، مرايا”، “البواسل”، “بقعة ضوء”، “صلاح الدين الأيوبي”، “أحقاد خفية”، “الغراب”، “الظاهر بيبرس”، “أهل الغرام”، “وشاء الهوى”، “الهاربة”، “على حافة الهاوية”، “جرن الشاويش”، “وجه العدالة”، “صراع على الرمال”، “رجال الحسم”، “طوق الياسمين”، “الدوامة”، “وراء الشمس”، “القعقاع بن عمرو التميمي”.

في طبيعة الحال عملنا بحاجة للمنافسة وهي جزء أساسي في عملنا حتى يتطور باسل خياط

كما شارك من عام 2011 إلى 2021 بـ”سوق الورق”، “الزعيم”، “الغفران”، “تعب المشوار”، “سنعود بعد قليل”، “الأخوة”، “البيوت أسرار”، “العراب”، “أوركيديا”، “قوس قزح”، “قيد مجهول”.

خلال الفترة المذكورة أعلاه والتي ترافقت مع بدء الأزمة في “سوريا” تعرضت مسيرة “خياط” الفنية للعديد من المنعطفات حيث غادر “سوريا”، ليحقق نجومية واسعة في الدراما المشتركة، وفُصل من “نقابة الفنانين السوريين” لأسباب تتعلق بالتأخير بدفع مستحقاته المالية وفق ما قالت النقابة.

إلا أن “خياط” استبعد خلال استضافته في برنامج “أكلناها” عام 2019 أن يكون السبب هو دفع المستحقات، معتبراً أنه سبب غير مُقنع، مرجحاً أن يكون السبب هو تصريح كاذب نُسب إليه في بعض وسائل الإعلام، وسببت له أذى كبير.

حيث نشرت مجلة “شباب 20″ الإماراتية عام 2012 تصريحاً منسوباً لـ”خياط” جاء فيه أنه لن يعود للدراما السورية قبل إزاحة السلطات في “دمشق”، ليسارع المكتب الإعلامي الخاص بـ”خياط” لإصدار بيانٍ ينفي فيه صحة التصريح ويؤكد أن المجلة نسبت إليه ما لم يقله، وأنه لا يتدخل بالسياسة، وقال “خياط” لاحقاً في تصريح لصحيفة “المصري اليوم” أنه يرفض الأعمال المسيّسة ولن يقدّم أعمالاً تحمل أجندات خاصة.

الفنان “خياط” حُسب على المعارضة وهو لا يصنف نفسه معارضاً، وخلال استضافته في برنامج “هذا أنا” عبر قناة “أبوظبي” عام 2020 قال أنه لم يتمكن من زيارة “سوريا” منذ 10 سنوات لأسباب منعته من ذلك دون ذكرها، مشيراً إلى أنه حالياً بات بإمكانه العودة إلى البلد، تلا ذلك غيابه عن حضور تشييع والده الذي وافته المنية خلال 2020، معتذراً من الناس عن إقامة عزاء له بسبب الظروف المتعلقة بوباء كورونا آنذاك.

أرفض الأعمال المسيّسة.. ولن أقدم أعمالاً تحمل أجندات خاصة باسل خياط

اقرأ أيضاً: سامر المصري .. من الشاغور إلى هوليوود رحلة الصعود إلى النجومية

انطلق “باسل خياط” في الدراما المشتركة من بوابة المسلسلات المصرية وبدأها مع مسلسل “نيران صديقة” عام 2013 تلاها “طريقي”، “الميزان”، “30 يوم”، “الرحلة”، “حرب أهلية”، وفي الدراما اللبنانية السورية المشتركة لعب أدواراً في مسلسلات “الكاتب”، “تانغو”، “عهد الدم”، “النحات”، “ظل”.

مثّل باسل خياط في العديد من الأفلام السينمائية ومنها “قمران وزيتونة”، “رؤى حالمة”، “باب الشمس”، “العشاق”، و”الليل الطويل”، “سيلينا”، والفيلم المصري “الشياطين”، ومن مسرحياته “عشاء الوداع”، “لن يكون”، “ألو تشيخوف”، “نزوة عاشق”، “هذه المرة”، في عام 2015 شارك في لجنة تحكيم اكتشاف المواهب التمثلية “عرب كاستنغ” على قناة “أبو ظبي”.

ولد الفنان “باسل خياط” في منطقة “شارع بغداد” وسط العاصمة “دمشق”، عام 1977 وتزوج “ناهد زيدان”  من خارج الوسط الفني لديه طفلان “شمس الدين”، و”إيزابيل”، ونال عدة جوائز منها “موريكس دور” عن دوره في مسلسل “عشق النساء” عام 2015.

اقرأ أيضاً: فازت على كندا حنا وورد الخال.. تاج حيدر عانت من النمطية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى