المواطن قد ينجو من عقوبة الزواج العرفي

اللجنة الدستورية في مجلس الشعب تطالب بمراجعة كليّة لمشروع قانون فرض الحبس على الزواج العرفي “يمكن هي النقطة الإيجابية الوحيدة للحرب بحياة السوريين”

سناك سوري – متابعات

نجا المواطن السوري من العقوبة التي كانت الحكومة تخطط لفرضها بحقه في حال إقدامه على الزواج قبل تثبيته في المحكمة، حيث بين عضو اللجنة الدستورية في مجلس الشعب”محمد خير العكام ” إن مشروع قانون فرض عقوبة الحبس على الزواج العرفي بحاجة إلى مراجعة كليّة، مؤكداً أنه لم يُناقش بعد في اللجنة الدستورية.

“العكام” برر في تصريح لجريدة الوطن سبب التوجه لدراسة المشروع في ظل ظروف الحرب التي تشهدها البلاد حيث أن العديد من حالات الزواج حصلت لنساء وهن على عصمة رجل آخر في المناطق التي كانت تقع تحت سيطرة الفصائل المسلحة .

مشروع القانون الذي سبق أن تحدثت عنه وسائل الإعلام وهللّت له مصادر قضائية واعترضت أخرى عاد للواجهة بعد أن اكتشفت الجهات المختصة حاجته للمزيد من الدراسة، كونه أثار جدلاً كبيراً في الشارع السوري الذي اعتاد العديد من أبنائه عقد زواج عرفي قبل تثبيته في المحكمة.

المواطن الذي اعتاد أن تُجرب الحكومة صوابية كل قراراتها من خلال تجربة التطبيق على المواطنين، يتساءل أليس بإمكان الحكومة الدراسة بتأني بدل إصدار قرارات وقوانين ارتجالية بعيداً عن حاجات المواطن وطموحاته، وهو يصلي ويحمد الله أنه  نجا من إقرار  القانون لصالح المزيد من الدراسة.موقع سناك سوري.

اقرأ أيضاً ارتفاع نسبة الزواج العرفي في إدلب والسبب؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *