الصحة تنتصر للصيادلة.. وتمنع عناصر الجمارك من المداهمة لوحدهم

صيدلية في درعا-سناك سوري

وزير الصحة يخاطب زميله وزير المالية: الرقابة على المنشآت الصيدلانية المرخصة هي من صلاحيات وزارة الصحة

سناك سوري-دمشق

كشفت صفحة منصة الصحة السورية الناشطة بالفيسبوك، عن تعرض بعض الضيدليات في “دمشق”، لمداهمة من عناصر الجمارك الذين قاموا بمصادرة العديد من الأدوية المرخصة أصولاً، بالإضافة لمصادرة مستحضرات تجميل.

وأكدت الصفحة التي أنشأها عدد من الأطباء والصيادلة، وفق ما رصد سناك سوري، أن كل الأدوية التي تمت مصادرتها نظامية ومرخصة، مضيفة أن وزارة الصحة وبجهود نقابية، أعادت جميع المصادرات إلى أصحابها خلال 48 ساعة فقط.

وزارة الصحة لم تكتفِ بهذا الإجراء فحسب، بل أرسل وزيرها “حسن محمد الغباش”، كتاباً رسمياً إلى زميله “كنان ياغي” وزير المالية، طالبه فيه بعدم مداهمة الضابطة الجمركية للصيدليات بشكل منفرد، كون الرقابة على المنشآت الصيدلانية المرخصة هي من صلاحيات وزارة الصحة ومديرياتها ولجانها المشتركة المختصة، التي تستطيع التمييز جيداً بين الدواء المهرب غير النظامي والدواء المستورد أصولاً.

اقرأ أيضاً: الصيادلة في “طرطوس” يطالبون بـ”حصتهم” في وزارة “الصحة”!

ورغم أن صفحة وزارة الصحة الرسمية بالفيسبوك، لم تنشر صورة عن الكتاب الموجه إلى وزير المالية، إلا أنها نشرت توضيحاً أمس الأربعاء، جاء فيه حرفياً ما جاء في الكتاب الرسمي السابق ذكره، وأضافت عليه تأكيدها على ضرورة عدم قيام أي جهة بجولات إشرافية على الصيدليات ومستودعات الأدوية إلا بالتنسيق معها.

ويعتبر هذا الموقف إنجاز كبير للصيادلة وحفظ لحقوقهم، من جهة وللقوانين من جهة ثانية، على أمل أن يكون الكتاب القادم يشمل توحيد سعر الأدوية بين الصيدليات، والذي يقول مواطنون إنه يختلف من صيدلية إلى أخرى.

اقرأ أيضاً: سوريا.. كشف قضية فساد في الصناعة والجمارك

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع