الحكم مهند دبا: ركلة جزاء الشرطة خاطئة وهدف جبلة صحيح

دبا لـ سناك سوري إلغاء الهدف كان قراراً خاطئاً

سناك سوري- ناصر بكار

أوضح الحكم الدولي السابق مهند دبا بأن ركلة الجزاء التي تم احتسابها في الوقت القاتل لصالح “الشرطة” على مدافع “حطين” هي غير صحيحة وقرار الحكم خاطئ مُشيراً إلى أن الكرة لم تلمس يد المدافع.

وقال “دبا” في حديث خاص لـ سناك سوري: «إن لمست الكرة يد مدافع “حطين” فالقرار صحيح باحتساب ركلة جزاء بكون اليد كبّرت من الجسم وأوقفت التسديدة، ولكن أعتقد أن الكرة لم تلمس يد المدافع وذلك لأن الكرة ارتدت بقوة ويبدو ارتدت من ضلع اللاعب وليس من يده، فالقرار خاطئ باحتساب ركلة الجزاء ولا يوجد إنذار».

وأضاف “دبا” «كان الحكم بموقف مقبول ولكن كان عليه الاتجاه نحو اليسار قليلاً للرؤية بشكل أفضل»، و قد ترجم لاعب “الشرطة” “مازن علوان” ركلة الجزاء التي احتسبت إلى هدفٍ قاد فيه فريقه لتحقيق انتصار ثمين.
اقرأ أيضاً:حكم سوري: هدف الكرامة كان صحيحاً والحكم أخطأ بإلغائه
و حول حالة هدف “جبلة” الملغى بداعي التسلسل الذي تم تسجيله في الدقيقة الثانية بشباك “الكرامة” كان رأي الحكم “دبا” بأنّه هدف صحيح وقرار إلغائه هو قرار خاطئ.

وأوضح قائلاً «في حال احتساب الحكم المساعد التسلل من الكرة الأولى حيث تم إرسال الكرة من خارج منطقة الجزاء إلى داخلها وهنا لا يوجد تسلل بحالة واضحة جداً على الحكم، بينما لو تم احتسابها من الكرة الثانية حيث تم تمرير الكرة من المهاجم إلى لاعب آخر هنا تصعب الحالة على الحكم ولكن أعتقد أن الهدف صحيح ولا وجود لتسلل»، علماً أن اللقاء انتهى بالتعادل السلبي.

وأشار دبا إلى أن: «مشكلة الحكام المساعدين مازالت تتكرر في حالات ليس بالصعبة، وهنا يجب الالتفات لضبط وقف التسلل بالرؤية الصحيحة» لكنه لفت خلال الحوار أن دقة التصوير في مقاطع الفيديو التي نقلت المباريات لا تساعد على تحليل الحالات بشكل حاسم.

اقرأ أيضاً:الحكم مهند دبا: ضربة جزاء تشرين لم تكن صحيحة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع