الاتصالات تنفي ترخيص المشغل الثالث: ما في وفا!

تضارب تصريحات ومعلومات حول المشغل الثالث “وفا تليكوم” والتجارة الداخلية تمتنع عن الرد والتوضيح حوله!

سناك سوري-متابعات

نفى مدير عام الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد، “منهل جنيدي”، ترخيص مشغل ثالث للخليوي في “سوريا” باسم “وفا تليكوم”، في تضارب واضح بين حديث “جنيدي”، وقرار الترخيص الذي نشرته الجريدة الرسمية مؤخراً، كذلك تضارب مع تصريحات معاون المدير العام للهيئة الناظمة للشؤون الفنية بالاتصالات، “عاطف الديري”، عقب تداول قرار الترخيص الأحد الفائت، التي قال فيها إن المشغل الثالث حصيلة عمل طويل استمر لسنوات وأشهر، مضيفاً أن إطلاق المشغل تجارياً وتقديم خدماته يتطلب 6 أشهر على الأقل من تاريخ منح الترخيص بعد نشر قرار الترخيص في الجريدة الرسمية.

“جنيدي”، أضاف في تصريحات نقلتها البعث المحلية، أن البيئة اللازمة لعمل المشغل الثالث في “سوريا” مؤمنة، في حال تم التوافق على الشروط، وأكد أنه سيتم الإعلان رسمياً عن المشغل الثالث عند حصوله على الترخيص النهائي، لافتاً أن إعلان هذا الترخيص يتم من خلال وزارة الاتصالات والتقانة والهيئة الناظمة للاتصالات والبريد حصراً.

مدير عام الهيئة، قال إن الترخيص المنشور لا يمثل أي قيمة فيما يتعلق بترخيص المشغل الثالث، وأضاف: «أحد شروط المشغل الثالث أن تكون الشركة السورية للاتصالات شريكاً بالمشغل، وهو الأمر غير الموجود في الترخيص المعروض على وسائل التواصل».

اقرأ أيضاً: الاتصالات تحدد موعد بدء خدمات المشغل الثالث وفا تليكوم

الصحيفة أكدت أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، تحفظت عن الرد على التساؤلات حول صحة المصادقة، وامتنع كل من المكتب الصحفي ومديرة الشركات فيها عن الرد.

ونقلت كذلك عن مصادر في وزارة الاتصالات دون أن تذكر اسمها أو صفتها، قولها إن اسم “وفا” ورد في المعاملات والإجراءات إلا أنه لم يحصل على الترخيص النهائي، مضيفة أن «المصادقة التي نشرتها الصفحات في حال كانت صحيحة وتامة من الناحية الإدارية، تعتبر ترخيصاً مبدئياً يتبعه العديد من الإجراءات، وغير مستوفي لمتطلبات الترخيص النهائي، غير أنه لا يمكن اعتباره ترخيصاً مبدئياً بسبب عدم ورود اسم الشركة السورية للاتصالات شريك أساسي في عقد التأسيس».

ما يزيد من ضبابية تضارب التصريحات والمعلومات الوارد أعلاه، هو امتناع التجارة الداخلية عن التعليق على الموضوع والتحفظ عليه، فإن كان فعلا لا يوجد ترخيص نهائي حتى اللحظة، لماذا تمتنع الوزارة عن التصريح في وقت كان يفترض بها أن تصدر بيان نفي فوري بعد تداول خبر الترخيص وانتشاره بين الناس، فما هي حكاية “وفا تليكوم” وما الذي يجري بالكواليس؟.

اقرأ أيضاً: سوريا: ترخيص رسمي لمشغل ثالث للخليوي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع