الاتحاد الأوروبي يضع شرطاً للمساهمة بإعادة إعمار سوريا

الروس يحتاجون الاتحاد الأوروبي في إعادة الإعمار ويضغطون عليه … والأخير يشترط

سناك سوري-متابعات

أعلنت الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي “فيديريكا موغيريني” استعداد الاتحاد للتفكير في تمويل عملية إعادة مادمرته الحرب في سوريا، بشرط أن تصبح عملية السلام السورية في جنيف بشكل دائم.

وأضافت “موغيريني” أثناء حضورها جلسة وزراء الخارجية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي: «مستعدون للبدء في التخطيط لعملية التمويل الخاصة بإعادة إعمار سوريا، وسوف يتطلب ذلك موارد ضخمة، إلا أن هذا يمكن أن يتحقق فقط بعد أن تصبح عملية التسوية السلمية في جنيف دائمة».

في هذه الأثناء تضغط روسيا بشكل كبير على الاتحاد الأوروبي لكي يشارك في إعادة إعمار سوريا وتطالبه مرارا ًوتكراراً بذلك، خصوصاً وأن روسيا ليس بمقدورها تمويل إعادة الإعمار وتحتاج الأوروبيين في ذلك، إلا أن الاتحاد الأوروبي لطالما اشترط التوصل إلى حل سياسي من أجل المساهمة في ذلك.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي يقيم في بروكسل مؤتمر دعم مستقبل سوريا خلال شهر نيسان الجاري، وهو مؤتمر يحدد من خلاله استراتيجية الدعم للعام القادم، ويتم التعويل عليه بشكل كبير في أن يتجه باتجاه دعم إعادة الإعمار في سوريا لأنه سيشكل نقلة نوعيةً فيها إذا ماتم هذا الدعم، ويرى مراقبون أن الأوروبيين يريدون أي حل سياسي يُحدث شراكة في السلطة ويلغي احتكارها من طرف واحد، بحيث يحفظون ماء وجههم بعد أن كانوا يريدون اسقاط نظام الحكم في سوريا.

اقرأ أيضاً: “ترامب” يتخلى عن إعادة إعمار سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *