الإنقاذ استفاقت على خبر اعتقال مدير الكهرباء التابع لها!

من صفحة حكومة الانقاذ على الفيسبوك

المحتجون طالبوا بإطلاق سراح “عمر شقروق” الذي اعتقلته الجبهة بينما لم يطالبوا بالحرية لأعضاء فريق ملهم التطوعي الذين اعتقلتهم الهيئة!

سناك سوري-خالد عياش

نظمت “حكومة الإنقاذ” المدعومة من “هيئة تحرير الشام” وقفة احتجاجية بريف “حلب” أمام مديرية الخدمات التابعة لها تنديداً باعتقال “جبهة تحرير سوريا” لمدير الكهرباء “عمر شقروق”.

وطالبت الحكومة بإطلاق سراحه فوراً، مطالبةً بتحييد المؤسسات المدنية عن الصراع بين الفصائل، وكانت الجبهة قد اعتقلت مدير الكهرباء التابع للمعارضة “شقروق” يوم الـ27 من شهر شباط الفائت، على خلفية الاشتباكات بينها وبين الهيئة والتي دخلت أسبوعها الثاني مخلفة الكثير من الضحايا والمعتقلين بين المدنيين.

وبينما رفع المحتجون لافتات كتبت عليها عبارات مثل “الحرية لعمر شقروق”، لم تأتِ على ذكر المعتقلين الذين اعتقلتهم الهيئة كأعضاء “فريق ملهم التطوعي” وصادرت مابحوزتهم من أموال كانت قد جمعت لأهل الغوطة بحسب اتهامات الفريق للهيئة.

اقرأ أيضاً: الكشف عن أسباب اعتقال أعضاء فريق ملهم التطوعي

كما لم يرفع المحتجون أي لافتات يدعون فيها لتحييد المدنيين عن تلك الصراعات المستمرة بين الفصائل.

ويعاني أهالي “إدلب وريف حلب” من مواجهات دامية بين الهيئة والجبهة، حيث تحاول الأخيرة ابتلاع الهيئة بشكل كامل خصوصاً وأن “تحرير سوريا” تشكلت من اندماج العدوين اللدودين للهيئة وهما “أحرار الشام” و”حركة نور الدين الزنكي” واللذان يحاولان إلغاء أي وجود لـ “تحرير الشام” بدعم “تركي” بحسب معلومات تم تداولها مؤخراً.

يذكر أن الاعتقالات بين الأطراف المتقاتلة في “إدلب وريف حلب” تجري على قدم وساق، وكل طرف يعتقل جماعة الآخر كلما تمكن منهم.

اقرأ أيضاً: 20 مدنياً حصيلة ضحايا صراع الهيئة والجبهة بيوم واحد!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *