إلغاء الإعفاء الجمركي عن أمتعة السوريين العائدين للإقامة

مطار دمشق الدولي - إنترنت

رسوم جمركية على الأمتعة والأدوات الشخصية والأثاث المنزلي

سناك سوري – متابعات

أصدرت رئاسة الحكومة قراراً يقضي بإلغاء قرار الإعفاء الجمركي رقم 4412 لعام 2006والذي ينص على إعفاء الأمتعة الشخصية والأثاث المنزلي والأدوات التي يجلبها القادمون للإقامة الدائمة من الرسوم الجمركية وفق أحكام الفقرة الأولى من المادة 178 من قانون الجمارك.

ونشرت صفحة “السوريون في الإمارات” على فايسبوك صورة عن القرار الذي لم يحدد المبلغ الذي يجب دفعه وبأي عملة يجب أن يدفع وكيفية تقدير القيمة الجمركية للأمتعة الشخصية لا سيما وأنها قد تكون مستعملة، إضافة إلى أن جلبها بقصد الاستخدام الشخصي يجعل من فرض رسوم جمركية عليها أمراً مثيراً للاستغراب.

ولاقى القرار انتقادات من متابعين تساءلوا عن فرض مثل هذه الرسوم على السوريين في حال قرروا العودة إلى بلادهم، في وقت يقول فيه المسؤولون أن الحكومة تشجع المواطنين على العودة إلى البلاد.

اقرأ أيضاً: البعث: ماتفعله الجمارك يعزز فرضية أن شغل المالية الشاغل الجباية

قانون الجمارك رقم 38 لعام 2006 نصّ في االفقرة الأولى من المادة 178 المذكورة في القرار، على أنه وباستثناء السيارات، تعفى من الرسوم الجمركية وغيرها من الرسوم والضرائب كلٌ من الأمتعة الشخصية والأثاث المنزلي الخاصة بالأشخاص القادمين للإقامة الدائمة.

أما الفقرات الأخرى من المادة ذاتها فأعفت الهدايا والأمتعة الشخصية والأدوات الخاصة بالمسافرين والمعدّة للاستعمال الشخصي، والأثاث والأمتعة الشخصية التي سبق تصديرها عندما تعاد مع أصحابها الذين يعتبر محل إقامتهم الأصلي هو “سوريا”.

لكن القانون يمنح لرئيس الحكومة أن يحدد بقرار منه مدى شمول الإعفاء الوارد في هذه المادة والتحفظات والشروط الواجت توافرها لمنحه وفق ما جاء في القانون.

اقرأ أيضاً: تعتيم وبعض الشائعات.. لماذا أُقيل مدير الجمارك؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع