أخر الأخبارالرئيسيةسوريا الجميلةشباب ومجتمع

ولادة طفلة في الطائرة.. الطبيب السوري علي عبد الله يولّد امرأة بالجو

الطبيب السوري استعان بمناشف الركاب لتوليد سيدة حامل على متن طائرة

كشف الطبيب السوري “علي نصر عبد الله” عن حادثة فريدة من نوعها لولادة طفلة في الطائرة على ارتفاع 30 ألف قدم. حيث لبّى نداء المساعدة لتوليد السيدة الأردنية التي فاجأها المخاض على متن الطائرة.

سناك سوري _ خاص

وقال الدكتور “علي نصر عبد الله” وهو أخصائي بأمراض القلب، لـ”سناك سوري”، إن حادثة ولادة طفلة في الطائرة جرت يوم السبت الفائت خلال سفره من العاصمة الأردنية “عمان” إلى “لندن”، عندما نادى طاقم الطائرة إلى ضرورة حضور طبيب بشكل فوري بسبب دخول امرأة بمخاضها. ليتصادف وجود الطبيب السوري على متن الطائرة مع طبيب آخر، وكلاهما ليسا اختصاص نسائية.

الأمر الذي دفع “عبد الله” والطبيب الآخر، لتوليد المرأة وفق الأدوات المتاحة بين أيديهم. حيث استعان “عبد الله” بمناشف الركاب المتوفرة والكفوف، وبعض الخيوط البلاستيكية لربط الحبل السري بعد الولادة. إلا أن الأخيرة لم تجد نفعاً، فاضطر لإغلاقه بيديه لمدة تجاوزت النصف ساعة، ريثما هبطت الطائرة بشكل اضطراري في مطار مدينة Brindisi الإيطالية وقدوم الفريق الإسعافي.

وتم اتخاذ بعض التدابير الإسعافية الأولية، وقياس النبض للتأكد من الحالة السريرية للأم والطفلة المولودة. والتأكد من تجفيف الطفلة بعد الولادة وتدفئتها، حسب ماذكر “عبد الله” لسناك سوري.

وحول الجو العام الذي أحاط “عبد الله” خلال الولادة، أشاد بتعاون طاقم الطائرة، الذين حاولوا تهدئة الركاب. وبث الطمأنينة عند الجميع. وإدراك الحالة واتخاذ قرار الهبوط الإسعافي لنجدة المرأة الأردنية. مع تأمين الأدوات والجو المناسب لعمل الطبيبين.

وبيّن الطبيب السوري علي عبد الله أن تعرضه لتلك التجربة البعيدة عن اختصاصه الرئيسي، يراها بمثابة حافز لكل طبيب، للإلمام بكل الأمور الطبية العامة، التي يمكن أن تعترضه في أي وقت.

يشار إلى أن الطفلة تم تسميتها “سما” وهي من عائلة أردنية.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى