الرئيسيةسناك ساخن

وزير الصناعة: نحن في الفصل الأخير من الحرب المجنونة

وزير الصناعة “زياد صباغ” من “حلب”: الحرب تهدف إلى تحويل سوريا إلى لا قرار ولا صناعة

سناك سوري-متابعات

قال وزير الصناعة، “زياد صباغ”، إن القطاع الصناعي في مدينة “حلب”، «أزعج أعداء سورية بشكل كبير، ولنعد بالذاكرة إلى عامي 2009 و2010 لننظر كيف كانت كل القطاعات وكيف أصبحت».

وأضاف خلال حضوره اجتماع الهيئة العامة السنوية، لغرفة صناعة “حلب” أمس السبت، بحسب ما نقلت صحيفة الوطن المحلية، أن الحكومة شريكة مع القطاع الصناعي بصناعة القرار، بنسبة مقبولة، وقال: «أتمنى الخروج بقرارات مفيدة نعول عليها في إعادة الإعمار، وجئت لأسمع منكم وأطلع على الواقع، فلاجتماع الهيئة العامة لغرفة صناعة حلب خصوصية».

“صباغ” قال إن «كل أهداف هذه الحرب هي لتحويل سوريا إلى لا قرار ولا صناعة لها ولا أي نوع من أنواع الحضارة التي انطلقت قبل الحرب انطلاقة فاقت التصورات»، مضيفاً أنه تم إفشال المؤامرة.

الحكومة تشارك اتحادي غرف الصناعة والتجارة، مشاركة حقيقة وفاعلة في صنع القرار، بحسب “صباغ”، مضيفاً: «هذا ما ستلمسونه قريباً في الواقع الفعلي، حيث أحد مخرجات ملتقى صناعة النسيج الأول بحلب حظي بالتشاركية، وذلك في مجال تسعير الغزول، والذي طبق فوراً وشكلت لجنة بين اتحاد الغرف والمؤسسة العامة النسيجية لدراسة أسعار الغزول».

اقرأ أيضاً: “هلال” من روسيا: حزب البعث يتصدى للأفكار الهدامة.. ونحن في الربع ساعة الأخيرة

الوزير اعتبر أن أعمدة الاقتصاد في “حلب”، هي التجارة والصناعة، وقال إن «هناك حالة تكاملية بين غرف التجارة وغرف الصناعة، والجميع يعرف أن كل صناعي هو تاجر بامتياز، والعكس ليس صحيحاً»، لافتاً إلى معاناة “حلب” من الحرب، خصوصاً القطاع الصناعي وأضاف: «نحن في الفصل الأخير من هذه الحرب المجنونة والعبثية التي تغيرت فيها أهدافها خلال أكثر من 10 سنوات إلى أن وصلنا إلى العنوان الأخطر وهو الاقتصاد لأن العناوين التي سبقته فشلت رغم آثارها التي تركت في القلوب والعيون».

رئيس غرفة صناعة “حلب”، “فارس الشهابي”، طالب بتشاركية حقيقية وليس وهمية، بصناعة القرار مع الفريق الحكومي، خصوصاً لناحية استصدار قوانين كالقروض المتعثرة والتشوهات الجمركية، داعياً إلى ترسيخ العدالة في تقنين وتوزيع الكهرباء بمدينة “حلب”، وأكد على أهمية الحفاظ على سعر صرف الليرة السورية، وعدم شراء الدولار إلا لاستيراد المواد الأولية.

وسبق أن انتقد “الشهابي” الحكومة السابقة عدة مرات، معتبراً أنها راوغت في دعم الصناعة بمحافظة “حلب”، التي تعتبر العاصمة الاقتصادية للبلاد.

اقرأ أيضاً: فارس الشهابي: الحكومة السابقة راوغت بدعم صناعة حلب.. أملنا بالحالية


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى