وزير الزراعة: سنضع النقاط على الحروف بالتحقيقات حول الحرائق

حرائق منطقة البسيط في ريف اللاذقية - فوج اطفاء اللاذقية

وزير الزراعة الجديد “حسان قطنا”: لله الحمد لم تحدث أضرار بشرية

سناك سوري-متابعات

قال وزير الزراعة “حسان قطنا”، إن هناك اجتماعاً سيجري اليوم، للاطلاع على تقرير حول الحرائق، وبناء على مجريات الاجتماع، سيكون للحكومة موقف حازم.

“قطنا”، وصف الاجتماع المزمع عقده بعد قليل، بأنه لوضع النقاط على الحروف في التحقيقات حول الحرائق، أضاف في تصريحات نقلها الوطن أون لاين: «لله الحمد لم يحدث أي ضرر بالبشر ولم يحترق أي منزل، وفداحة الحرائق في حماة أتت على نحو 2000 دونم».

اقرأ أيضاً: النيران تلتهم ريف “اللاذقية”.. والأهالي يتهمون التفحيم والتنقيب عن الآثار!

الوزير الذي استلم منصبه الأسبوع الفائت، أكد خلال جولته على مناطق الحرائق بريف “حماة” الغربي، أن القرى باتت بأمان تام، مضيفاً أن الحرائق ماتزال مشتعلة في أعالي الجبال، ويجري تطويقها.

وخلال جولته، وجه “قطنا” بتزويد المحافظة بالصهاريج من باقي المحافظات، لافتاً إلى أهمية تعاون المجتمع المحلي مع المؤسسات الحكومية، في تطويق أزمة الحرائق.

واندلعت الحرائق منذ يومين تقريباً، في عدد من المحافظات السورية، أكثرها شدة في محافظتي “اللاذقية”، و”حماة”.

اقرأ أيضاً: موسم الحرائق يتكرر… النيران تلتهم الأراضي الزراعية وتقترب من المنازل

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع