هل يلمح للخصخصة.. وزير الصناعة: لا نستطيع تأهيل منشآتنا المدمرة!

وزير الصناعة زياد صباغ

وزير الصناعة: هناك عروض تشاركية مقدمة للوزارة مع القطاع الخاص

سناك سوري-متابعات

كشف وزير الصناعة، “زياد صباغ” عن وجود عروض تشاركية مقدمة من القطاع الخاص للوزارة، تهدف إعادة تأهيل المنشآت المدمرة بفعل الحرب، (حدا شامم ريحة خصخصة ياجماعة؟).

وأضاف “صباغ”، في تصريحات نقلتها الوطن المحلية، أنهم قطعوا شوطاً كبيراً في دراستها، إلا أنها ماتزال في مرحلة التفاوض، لافتاً أنها «مشاريع مجدية اقتصادياً وخاصة أن الوزارة لا تستطيع أن تعيد تأهيل منشآتها المدمرة بقدراتها الذاتية، ولكن تستطيع أن تعيد تأهيل بعض الشركات التي تتوافر فيها الآلات والمعدات مثل تاميكو التي كانت مدمرة وأصبحت اليوم من الشركات الرابحة»، (المواطن فهم شي عفكرة).

اقرأ أيضاً: “دمشق” عضو في مجلس المحافظة : أخشى أن يفهم الناس أننا نمضى إلى خصخصة مهام المحافظة

الهدف الأساسي من التشاركية وفق “صباغ”، هو جعل الاستثمار الصناعي الخيار الأول للمستثمر، مضيفاً أن الوزارة جدية فيما يتعلق بإصلاح القطاع العام الصناعي الذي بات مشروع إصلاحه في نهايته، (هي الجدية يعني التشاركية مع القطاع الخاص، والله يستر من اللاحقاً).

وسبق أن شهدت البلاد بعض الدعوات لخصخصة بعض القطاعات، في وقت يبدو فيه هذا الأمر سلاحاً ذو حدين، فمن جهة قد يكون جيداً في حال كان مضبوطاً بقوانين تضمن حق المواطن في منشآته العامة، ومن جهة قد يكون كارثياً في حال لم تساعد العقود والقوانين المبرمة بين العام والخاص على ضمان حق القطاع العام الذي يمثل المواطن.

اقرأ أيضاً: دعوة إلى خصخصة في القطاع العام.. جديد وزارة الأوقاف “فقه الواقع” (انحلت).. عناوين الصباح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع