هدى شعراوي: تعرضت للضرب حين بدأت التمثيل .. وأحب دور الداية

الممثلة هدى شعراوي _ انترنت

شعراوي تنتقد نقابة الفنانين وتتمنى عودة جمال سليمان إلى سوريا

سناك سوري – متابعات

قالت الفنانة “هدى شعراوي” أنها تعرضب للضرب على يد أهلها في بداية دخولها إلى الوسط الفني وامتهانها التمثيل، مؤكدةً أنها لا تسمح لأبنائها دخول الفن لأنها مهنة متعبة.

الفنانة “شعراوي” تحدثت خلال لقاء إذاعي رصده موقع “سناك سوري” عن معارضة أهلها فكرة عملها بالتمثيل ومحاولتهم منعها من ذلك، قائلةً «أكلت ميت قتلة حتى صرت ممثلة.. أهلي كلن كانو معارضين، لأن نحنا بيئتنا شامية بحتة من “حي الشاغور” بدمشق القديمة، وما بصير الوحدة تطلع بالتلفزيون»

اقرأ أيضاً: حسام تحسين بك دخلت الفن عن طريق الصدفة وهذه مهنتي السابقة

وأضافت “شعراوي” أن عملها بالفن سبب لها قطيعة مع بعض أقربائها لسنوات، لكنهم عادوا عن رأيهم بعدما آمنوا بموهبتها الفنية وأعجبوا بأدائها أمام الكاميرا، مؤكدةً رفضها لفكرة دخول أي أحد من أبنائها الأربعة للوسط الفني، مرجعة السبب إلى الصعوبات والتحديات الكبيرة فيه.

“شعراوي” أشارت إلى وجود استسهال كبير في المهنة، معتبرة أن أبناء الفنانين الذين دخلوا الوسط ورثوا الموهبة من أهلهم وأخذوها بالفطرة على حد قولها، معربةً عن أسفها لكونها لم تكمل دراستها، وتوقعت بطريقة كوميدية أنها كانت لتكون “وزيرة” أو تشغل منصباً هاماً لو أنها أكملت دراستها.

وأكدت “شعراوي” خلال استضافتها في برنامج (VIP ) عبر إذاعة “سوريانا”، أنها راضية عن تكرار نفس الشخصية في أعمال البيئة الشامية بدور “داية الحارة”، قائلة: “حصروني بدور الداية.. بس بحبو كتير”.

كما بينت الفنانة “شعراوي” أنها تُفضّل البطولة الجماعية في الأعمال الدرامية أكثر من بطولة الممثل الواحد، معربةً عن محبتها للفنان “ياسر العظمة”، قائلةً: «بفرح إذا بشتغل مع ياسر العظمة، ولو ببلاش، بس لأني بحبه».

“شعرواي” أكدت أنها لاتفكر بالزواج مرة ثانية، وأبناؤها وأحفادها أكثر ما تحبه في حياتها، مشيرةً إلى أنها باقية في مسلسل البيئة الشامية “باب الحارة” حتى نهاية أجزائه، مبينةً أن المسلسلات الشامية مطلوبة أكثر على حساب الاجتماعي والكوميدي وأن الدراما السورية مرتهنة لشروط السوق والعرض والطلب اليوم وأن رأس المال هو المتحكم.

الفنانة “شعراوي” قالت أنها «تتابع أعمال فنانين سوريين هاجروا إلى الخارج»، لافتةً إلى أنهم نجحوا بالدراما المشتركة منهم الفنان “باسل خياط”، والفنان “جمال سليمان”، متمنيةً عودتهم إلى البلاد، مبينةً أن وجود الشللية في الوسط الفني هو سبب عدم طلبها إلى الأعمال الدرامية الأخرى غير الشامية.

اقرأ أيضاً: مروة الأطرش: المرض منعني من الحب والزواج 

ورأت الفنانة “هدى شعراوي” أن “نقابة الفنانين السوريين” مقصرة بحقوق الفنانين المتقاعدين، متساءلةً: «هل راتب التقاعد البالغ 25 ألف يكفي الفنان المتقاعد 5 أو 3 أيام؟»، مشيرةً إلى أنها في النقابة منذ 40 سنة، ونوهت في رد على شائعة وفاتها التي انتشرت سابقاً، قائلةً: «مو فارقة معي.. هدول ما بحسب إلهم حساب».

اشتهرت الفنانة “هدى شعراوي” خلال مسيرتها الفنية بتجسيد أدوار الداية مثل “أم زكي” في مسلسل “باب الحارة” وأدوار الأم، ومؤخراً قدمت دوراً مختلفاً وللمرة الأولى وهو دور”أم رياض” في مسلسل “شارع شيكاغو” المثير للجدل تجسد فيه شخصية سيدة تملك نادي للسهر والحفلات ويعمل تحت خدمتها نادلات يعملن ساقيات خمر.

قدمت الفنانة “هدى شعراوي” عدة أعمال فنية منها في الدراما “عيلة 5 و7 نجوم”، “جميل وهناء”، “أهل الراية”، “دنيا”، “حمام شامي”، “زمن البرغوث”، ومن أفلامها “ذكرى ليلة حب”، “غراميات خاصة”، وغيرها.

اقرأ أيضاً: هدى شعراوي تتمنى عودة إغراء إلى الفن ولاتخاف جرأة شيكاغو

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع