مسؤول تمويني: المواطن سيلمس انخفاضاً بالأسعار.. اعتنوا بحاسة اللمس!

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي

“طلال البرازي”: من غير المقبول أن تبقى الأسعار كما هي مع تحسن سعر الصرف

سناك سوري-متابعات

أكد مدير الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك “تمام العقدة”، أن المواطن سيلمس انخفاض الأسعار بشكل تدريجي، في حين قال وزير التجارة الداخلية في حكومة تصريف الأعمال “طلال البرازي”، إنه من غير المقبول أن تبقى الأسعار كما هي مع تحسن سعر الصرف، (عن جد من غير المقبول).

“العقدة”، قال في تصريحات نقلتها تشرين المحلية، إن الوزارة تسعى للتواصل مع الفعاليات التجارية والاقتصادية، لحدوث مبادرات إيجابية مع غرف الصناعة والزراعة لإقامة المزيد من الأسواق الشعبية، مضيفاً: «تصدر نشرة أسعار في كل يوم وذلك بسبب المتغيرات السعرية لحين استقرار سعر الصرف، فالسوق يحكمه العرض والطلب ونرى أيضاً إقبالاً كبيراً اليوم على الشراء من قبل المواطنين بسبب انخفاض الأسعار وقرب العيد».

اقرأ أيضاً: مضى شهر على آخر توقع بانخفاض الأسعار.. الأخيرة صامدة كالمواطن!

في حين قال “البرازي” بتصريحات نقلها الوطن أون لاين، إن تحسن سعر صرف الليرة يجب أن ينعكس على الأسعار، مضيفاً أن الوزارة طلبت من غرف التجارة التعميم على التجار كافة لمراعاة هذا الأمر والالتزام فيه، (حدا بتطلب منو الوزارة شغلة وبيقصر فيها، عيب عليهم إذا ما بيلتزموا).

الوزارة بدأت بمراقبة الأسعار ومدى تطابقها مع آلية التسعير، وفق “البرازي”، مؤكداً أنهم سيتخذون إجراءات بحق كل مخالف للتسعير، (يعني الوزارة هلا بدأت بالمراقبة؟).

“البرازي”، أكد أن على الجميع الالتزام بهامش الربح المسموح فيه فقط، والوزارة لن تتساهل مع التجار المخالفين في موضوع الأسعار، وشدد على دور المواطن السوري في الإبلاغ عن أي شكوى، (طالما الوزارة قالت لن تتساهل فلن تتساهل، والتاجر المخالف حياكلها).

يذكر أن موضوع عدم انخفاض الأسعار رغم تحسن الليرة يشغل بال السوريين اليوم، متسائلين عن الأسباب التي تقف وراء صمود الأسعار على حالها، في وقت يقول خبراء إن الاحتكار وغياب المنافسة وضعف الرقابة من أبرز أسباب عدم الانخفاض.

اقرأ أيضاً: الشوئسمو نزل والأسعار ثابتة.. وزيرة سابقة: الاحتكار سبب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع