محجورون محتجون يرمون طعامهم.. مواطن: بدي كبسة متل يلي انكبت

صورة الطعام الذي رماه المحجورون في دمشق-انترنت

محجورون يحتجون من الواسطات.. وسوريون أبدوا حزناً على الطعام المهدور وسط الفقر والجوع..

سناك سوري-دمشق

«كان جاي عبالي كبسة متل يلي انكبت»، هكذا علق “وسيم” على مشهد رمي الطعام من قبل المحجورين في أحد مراكز الحجر الصحي في “دمشق”، أمس الأربعاء احتجاجاً منهم على سوء المعاملة كما يوضح فيديو نشره أحد المحجورين.

بدأ الأمر حين نشر معاون مدير صحة “دمشق” “أحمد حباس”، صورة للطعام المرمي على الأرض وكتب عليها: «أعتذر لبشاعة المنظر… هكذا فعل نزلاء أحد مراكز الحجر العائدين إلى سوريا بالطعام في محاولة للضغط لتخريجهم قبل الموعد المحدد»، لتتوالى الانتقادات بحق هذا الفعل من قبل سوريين عبر السوشل ميديا، وكتب “صالح”: «اجوا بأسوأ وضع بتمر فيه سورية من حصار اقتصادي و تراجع بقيمة الليرة و الفقر عم ياكل الشعب و بدن يعيشوا متل ما كانوا عايشين برا البلد».

وتوالت التعليقات المشابهة التي تدين هذا الفعل، قبل أن يعيد الناشطون تداول فيديو سابق لأحد المحجورين “أسامة حموي”، قال فيه إنه من بين المحجورين بدار الأيتام في “كفرسوسة”، ولا تتم معاملتهم بطريقة إنسانية وأضاف: «عميخلوا الواسطة تلعب حتى بأرواح الناس، من يومين إجا دكتور لياخد مسحات مو حاطط كمامة، كان معو 11 مسحة وقلنا إنو مافي غيرها بكل سوريا، بعد شوي بيجيه تلفون بيصيروا 14 مسحة، حتى بنص الوباء عميعملوا واسطة، وحين سألناه لماذا لا يأخذون مسحات للجميع قال لي روح جيب واسطتك وتعال».

الصحفي “بلال سليطين” قال معلقاً على خبر إجراء تحقيق حول حادثة رمي الطعام: «وزارة الداخلية والصحة فتحو تحقيق حول رمي الأكل المستهجن من قبل المحجورين، بس مافتحو تحقيق لما اشتكوا المحجورين انو في واسطات بمركز الحجر وانو في بنت طالعتها واسطتها».

اقرأ أيضاً: واسطات في مركز الحجر الصحي تُخرج فتاة قبل اكتمال المدة

الحادثة لاقت الكثير من التفاعل وكانت شغل السوريين الشاغل، بين من اعتبرها إهانة للطعام والفقر الذي يجتاح البلاد، وبين رافض لمبدأ الواسطة في التعامل حتى بعز أزمة الكورونا، وكتب “داوود”: «سوريا أول بلد في العالم فتح تحقيق ورح يحاكم ١٤ شخص كانو محجورين بمركز، لانو كبو الأكل عالارض ورفضو وحتجو علنظافه وسوء المعامله وهلشي نتشر علفيس بوك بالفديوهات».

أما “زكريا” فلم يخفِ غضبه من رمي الطعام بهذه الطريقة، وأضاف: «بس كمان هي مو بلد يلي نفضك لتعمم شو رجعن وخليهم برا والوطن ليس فندق نغادره عندما تسوء الخدمة فيه، الوطن للجميع»، في حين قال “محمد”: «والله عيب يعني المفروض هيك ناس جايين من خارج القطر يكون عندن وعي وثقافة أكتر من هيك، بس هي تصرفات ناس ما بتحمل أدنى مقومات الانسانية وليس الحضارة والثقافة».

اقرأ أيضاً: هل سيدفع العائدون إلى سوريا تكاليف الإقامة في مراكز الحجر ؟

وكانت مصادر قد أكدت أنه تم تكليف الجهات المعنية في وزارتي الصحة والداخلية بإجراء تحقيق حول حادثة رمي الطعام في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في “دمشق”، على أن يتم تقديم نتائج التحقيق بأقصى سرعة ليتم إحالة المخالفين للقضاء، وفق ما ذكرت إذاعة شام إف إم.

وسبق أن كشف مصدر خاص لـ سناك سوري من داخل مركز “دار الأمان” للحجر الصحي في “كفرسوسة” بـ”دمشق” معلومات عن تخريج فتاة من المركز قبل إتمامها فترة الحجر الصحي اللازمة مدة 14 يوماً، وقبل ذلك احتج كل من الفنان “خالد القيش” والمخرج “تامر إسحق” بعد وصولهما إلى سوريا قادمين من الإمارات من إجراءات الحجر الصحي في المدينة الجامعية بدمشق.

اقرأ أيضاً:خالد القيش وتامر اسحق في الحجر الصحي… لا تنظيم لا تعقيم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع