“شيزوفرينيا”.. مبادرة شبابية تجمع عشاق القراءة

جمعهم العالم الافتراضي ويمارسون نشاطات ثقافية على أرض الواقع

سناك سوري – اللاذقية

أطلق مجموعة من الشبان والشابات من أبناء محافظة “اللاذقية” مبادرة خاصة حملت اسم “شيزوفرينيا” أرادوا من خلالها خلق فرصة للتواصل على أرض الواقع بعيداً عن العالم الافتراضي الذي جمعهم أصلاً.

المبادرة انطلقت منذ العام 2017 وتحمل طابعاً أدبياً تهدف لنشر ثقافة القراءة والمطالعة وفقاً لما تحدث عنه أحد مؤسسيها الطالب في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية “كرم دنورة”، مشيراً إلى أن التنسيق للفكرة بدأ من خلال الفيسبوك لتبادل الكتب بشكل مجاني، حيث يتم الاتفاق على موعد التبادل ومكانه ويرسل كل شخص عناوين الكتب التي يحتفظ بها ويتم النقاش بمحتواها.

لاشروط للانضمام للمجموعة الخاصة بالمبادرة فكل عاشق للقراءة يمكن له أن يكون أحد أعضائها حتى لو لم يكن يملك كتباً خاصة يعيرها لغيره حسب “دنورة”، حيث يمكنه حجز كتاب وإعادته في التبادل القادم، معبراً عن سعادته لاستمرار المبادرة التي لم يكن يتوقع لها هذا النجاح .

الاستمرار بالمبادرة أمر يسعى إليه الفريق وطالما تتوفر الكتب التي تمكّنهم من تغذية عقولهم بالقراءة معتمدين في ذلك على بساطة التعامل والاحترام واللفتة التي منحت الفريق ثقة الناس وشجعتهم للانضمام إليهم حسب ما أكده “دنورة” مؤكداً أنه لم يتم وضع ضمانات لإعادة الكتب لأصحابها فالثقة بالقارىء وبحبه للمطالعة ومواصلة التبادل معنا هي الشيء الذي نعتمد عليه في تعاملنا، وفي حال رغب أحد ما بالانسحاب عادة مايخبر عن الأمر ويتم التواصل معه لاسترجاع الكتب التي حصل عليها لنعيدها لأصحابها بكل بساطة بعيداً عن التعاملات الرسمية.

مبادرة الشباب ليست الأولى من نوعها فقد سبق أن افتتحت في حديقة “القصور” بمدينة “دمشق” الحديقة التبادلية للكتاب والتي تهدف أيضاً تهدف لتكريس ثقافة حب واحترام الكتاب والسؤال إلى أي مدى تمكّن هذه المبادرات من إعادة الحياة للكتاب الذي يعاني من الإهمال والابتعاد في ظل عصر الانترنت .

اقرأ أيضاً:افتتاح الحديقة التبادلية للكتاب …حديقة عامة تتحول إلى مكتبة للقراءة واستعارة الكتب بالمجان

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع