أخر الأخبارحكي شارعرياضة

سيدة وابنتها تشتمان شرطي مرور وسط دمشق .. والداخلية تتحرك

دعوات لمحاسبة المعتديتين .. وإشادة بدور السوشال ميديا بفضح الممارسات المسيئة

أعلنت وزارة الداخلية اليوم إحضار امرأتين إلى قسم شرطة الانضباط وتنظيم ضبط بحقهما، بعد ظهورهما في مقطع فيديو قامتا خلاله بشتم وسب شرطي مرور في شارع “الحمراء” بالعاصمة “دمشق”.

سناك سوري – متابعات

حيث نشرت الداخلية عبر حسابها الرسمي على فايسبوك بياناً قالت فيه بأن مواقع التواصل الاجتماعي تداولت مقطعاً مصوراً لامرأتين تقومان بسب وشتم شرطي مرور في شارع “الحمراء” في “دمشق” وذلك بعد أن طلب منهما ركن السيارة على يمين الطريق.

وأضاف البيان بأنه بعد التدقيق بالحادثة تبين أن مركبة تقودها امرأة برفقة ابنتها صدمت أحد المارة الذي يدعى “محمد.ب” بمرآة السيارة الجانبية. لتقوم بتوقيف سيارتها في منتصف الطريق ما أدى لعرقلة السير، وبعد ذلك قام الشرطي المتواجد في الشارع بالطلب من السيدة بأن تركن السيارة على يمين الطريق لاستمرار حركة السير لكنها قامت بالإساءة له بالكلام.

وتابعت الداخلية أن دورية من فرع مرور “دمشق” حضرت بعد ذلك إلى مكان الحادثة. وقامت بإحضار السيدة وابنتها إلى قسم شرطة الانضباط وتنظيم الضبط اللازم واتخاذ الإجراءات القانونية وحجز المركبة أصولاً.

وظهر في الفيديو الذي تناولته وسائل التواصل الاجتماعي السيدة وابنتها وهما تشتمان الشرطي بألفاظ نابية. دون أن يتبيّن سبب ذلك إضافة إلى قيامهما بطلب اسمه وتهديده، الأمر الذي وثّقته عدسة كاميرا أحد المارة الذين تجمّعوا في مكان الحادثة.

وأثار المقطع استهجاناً واسعاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي. حيث دعا متابعون إلى محاسبة المعتديتين على الشرطي ووقف هذه الممارسات المسيئة، فيما امتدح آخرون دور الكاميرات ووسائل التواصل في فضح مثل هذه الحالات وتوثيقها. بينما لم تكشف وزارة الداخلية عن أي تفاصيل أخرى حيال الإجراءات المتخذة بحق السيدتين وسبب الإشكال مع الشرطي.

اقرأ أيضاً: مهاجمة امرأة تقود سيارة إثر حادث بسبب المكابح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى