ستة إلا ربع…أشهر شوارع دير الزور أصبح مهجوراً

شارع ستة إلا ربع بعد الحرب

شارع ستة إلا ربع روايات مختلف عليها حول أسباب التسمية فما هي تسميته الرسمية؟

سناك سوري – فاروق المضحي

يفتقد “خالد الهمشري” صاحب محل ألبسة في شارع “ستة إلا ربع” في مدينة “دير الزور” للأيام التي قضاها في محله بالسوق الذي كان يضج بالحياة، وينتظر كغيره من أبناء المدينة عودة زواره إليه بعد غياب طال أكثر من 7 سنوات.

اقرأ ايضاً:أزمة الغلاء.. 50 ألف ليرة سورية إيجار محل في سوق لم يفتتح بعد!

شارع ستة إلا ربع عام 2009 بعدسة مدونة وطن

الشارع الذي كان مقصداً للمواطنين من أبناء الريف والمدينة معاً، وملتقىً للعشاق بات اليوم مهجوراً بسبب ظروف الحرب التي مرت بها المدينة حسب ما أكده “الهمشري” في حديثه مع سناك سوري، ويضيف:«كان الشارع مليئاً بمحلات الألبسة النسائية والرجالية إضافة لمحلات الصاغة والعطور والإكسسوار وعيادات الأطباء وووإلخ، لكن للأسف عندما عدنا إليه بعد فك الحصار عن المدينة وجدنا أغلب محلاته مسروقة والآخر تعرض للحرق والتدمير الكامل».

آمال كبيرة بعودة الحركة إلى الشارع تحملها في نفسها “بيداء المحمد” من سكان “الميادين” التي اعتادت قبل سنوات خلت أن تزور الشارع في كل مرة تزور فيها مدينة “دير الزور” كونه يضم أكبر المحلات التجارية التي تؤمن معظم احتياجات زواره.

اقرأ ايضاً: “أم عدنان” دفنت ابنها حيث كان يلعب.. حدائق “دير الزور” مدافن الحرب

تعدد التسميات

يقول الباحث “عدنان عويد” أن شارع “ستة إلا ربع” من الشوارع الرئيسية والمعالم التي كانت تشتهر بها مدينة “دير الزور” قبل أن تتعرض للدمار خلال سنوات الحرب والمعروف سابقاً بشارع “العابد” نسبة إلى جامع “العابد” الموجود فيه. ويضيف :«تختلف الروايات حول تسمية الشارع الذي عرف بشارع العشاق كون أغلب مرتاديه من الشبان والشابات الصغار الذين كانوا يلتقون فيه، يقال أن أغلب اللقاءات كانت تتم في الساعة ستة إلا ربع، فيما تقول رواية أخرى أن سبب التسمية يعود لعرض الشارع البالغ ستة أمتار إلا ربع، أما الرواية الأكثر ترجيحاً فتقول أن معظم المحلات التجارية في السوق كانت تفتح أبوابها قبل الساعة السادسة صباحاً لاستقبال أهالي الريف مما جعل البعض يطلق عليه تسمية ستة إلا ربع».
ستة إلا ربع يقع في قلب المدينة وهو صلة الوصل بين أسواق وشوارع رئيسية حيث يربط شارع “حسن الطه” شرقاً بشارع “سينما فؤاد” غرباً، وهو  غير معبد بالاسفلت بل ما يميزه أن أرضيته كانت من حجر الرصيف.

شارع ستة إلا ربع 2020 – سناك سوري

هل تعود عقاربه للدوران

مع عودة المدينة تحت سيطرة الحكومة السورية انطلقت في مناطق مختلفة من “دير الزور” أعمال الصيانة وإعادة التأهيل ومنها شارع “ستة إلا ربع” حيث قام مجلس المدينة بالتعاون مع إحدى المنظمات الدولية بتنظيفه وإزالة الركام والأنقاض من محلاته حسب ما أكده رئيس المجلس المهندس “رائد منديل”، الأمر الذي بعث الأمل في نفوس أبناء “دير الزور” لعودة الشارع واستقبال زواره من جديد، إلا أن هذا مالم يحدث.

التسمية الرسمية للشارع

اللافت في الأمر أن تسمية ستة إلا ربع ليست التسمية الرسمية للشارع، فهو يسمى في سجلات الدولة السورية “شارع الميسات”، إلا أن هذه التسمية لا يعتمدها أبناء الدير الذين لطالما نادوه بستة إلا ربع حتى أصبح علامة مميزة في المحافظة الواقعة شرق سوريا على أمل عودته إلى سابق عهده ملتقى لأهالي الدير وزوارها قريباً.

اقرأ أيضاً:بعد توقف 6 سنوات مركز خدمة المواطن في دير الزور يعود من جديد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع