إقرأ أيضاالرئيسيةحكي شارعسناك ساخن

درعا: الاعتصام الأول من نوعه بعد تسوية الجنوب وهذه مطالب المعتصمين

لافتات الاعتصام كتب عليها : وضعنا السلاح جانباً لكن “ثورتنا” مستمرة!

سناك سوري-عمران أحمد

تزعم “أدهم الكراد” قيادي سابق في “الجيش الحر” وعضو لجنة المفاوضات عن المعارضة في “درعا”، اعتصاماً يوم أمس الجمعة شارك به عدد من أبناء “درعا البلد”، مطالبين فيه رفع القبضة الأمنية عن المدينة التي سيطرت عليها الحكومة مؤخراً بعد إبرام اتفاق التسوية مع الحكومة السورية، وخروج من أراد إلى مدينة “إدلب”.

ورفع المعتصمون لائحات كتب عليها عبارات مثل: “ارفعوا القبضة الأمنية عن رقابنا”، و”وضعنا السلاح جانباً لكن ثورتنا مستمرة”.

وطالب المعتصمون بالإفراج عن المعتقلين لدى الحكومة السورية من أبناء “درعا” على خلفية الأزمة السورية، وكان بند المعتقلين أحد بنود التسوية التي أبرمت بين المعارضة والحكومة مؤخراً، إلا أن الأخيرة لم تبدأ بعد بالإفراج عن المعتقلين كما هو متفق عليه ما أحدث حالة من الغضب لدى أبناء المدينة بحسب ماتقول مصادر محلية لـ سناك سوري..

وسيطرت القوات الحكومية على الجنوب السوري الذي يضم محافظتي “درعا” و”القنيطرة”، وينتظر أهالي المدينتين سماع أي خبر عن أقاربهم المعتقلين لدى الحكومة منذ بداية الأحداث.

اقرأ أيضاً: درعا: إطلاق سراح المعتقلين قبل المفاوضات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى