جاؤوا لسرقة منزله فقتلوه .. مواطن سبعيني يخسر حياته في “عفرين”

المواطن سليمان حمكو _ فايسبوك

جريمة جديدة في مأساة “عفرين” المستمرة

سناك سوري _ متابعات 

خسر المواطن السوري “سليمان حمكو” حياته اليوم في “عفرين” (63 كم شمال حلب) بعد تعرضه للضرب قبل أيام على يد عناصر الفصائل المدعومة تركياً.

وفي الوقت الذي تتجه فيه الأنظار إلى مناطق شمال شرق “سوريا” والجرائم التي ترتكبها قوات العدوان التركي، فإن الانتهاكات التركية في “عفرين” لم تتوقف كما أنها لا تقل وحشية عمّا يجري شرق الفرات.

شبكة “نشطاء عفرين” كانت قد ذكرت قبل 3 أيام أن “حمكو” الذي يبلغ من العمر 73 عاماً تعرّض للضرب والتعذيب على يد عناصر من فصيلَي “الحمزات” و “أحرار الشرقية” المدعومين تركياً، وذلك بعدما قام العناصر باقتحام منزل “حمكو” في قرية “كاني كورك” بريف “عفرين” بغية سرقته.

اقرأ أيضاً:مواطن يدفع حياته ثمناً لحماية منزله من السرقة

وأفادت الشبكة أن “حمكو” تعرّض لضرب وحشي على رأسه أسفر عن إصابته بنزيف دماغي، فيما أسعفه جيرانه إلى المشفى وبقي فيها طوال الأيام الثلاثة الماضية، إلا أن الأطباء لم ينجحوا في علاج حالة النزيف الحاد التي أصيب بها ما أدى إلى فقدانه حياته صباح اليوم.

وتضاف جريمة قتل “حمكو” إلى سلسلة الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها باستمرار القوات التركية والفصائل المدعومة تركياً في “عفرين” منذ السيطرة عليها مطلع العام الماضي حتى اليوم، في ظل غياب للمنظمات الدولية وإجراءات المحاسبة عمّا تقوم به “تركيا” بحق السوريين.

اقرأ أيضاً:“سوريا” فرض أتاوات على موسم الزيتون وعمليات اختطاف وترهيب..أبرز انتهاكات عفرين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع