تركيا: ثلاث ضحايا بينهم لاجئ سوري بعد مواجهة مسلحة

غازي عنتاب ساحة مواجة مسلحة بين أتراك وسوريين.. ماهي أسبابها البعيدة؟

سناك سوري – متابعات

أدى شجار مسلح بين عدد من اللاجئين السوريين والأتراك في مدينة “غازي عينتاب” التركية إلى وقوع ثلاثة ضحايا من الطرفين وعدد من الجرحى على إثر خلاف لفظي بين أحد الأتراك، وجاره السوري.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن شهود عيان أن الخلاف وقع صباح الأحد بين الجارين، ما لبث أن امتد ليشمل عدداً من أقارب الطرفين، وتطور باستخدام السلاح الأبيض وبنادق الصيد، ما أدى لمصرع التركي وابنه، وخمسة جرحى قبل تدخل الشرطة التركية التي طالبت اللاجئ السوري بنزع السلاح، إلا أنه رفض طلبها، وأدى تبادل إطلاق النار بين الشرطة واللاجئ إلى مصرعه.

وحذر ناشطون في المدينة السوريين المقيمين فيها من التوجه إلى مكان الحادث، خوفاً من ردود الأفعال التي قد تصدر عن أهالي المنطقة.

“غازي عينتاب” تعد من المدن التركية الأكثر استقطاباً للاجئين السوريين، وبحسب “المفوضية العليا لشؤون اللاجئين” فإن ما يزيد عن 325 ألف سوري قصدوا هذه المنطقة حتى منتصف العام 2016.

ولم تكن هذه الحادثة الأولى من نوعها من المدينة، فكل فترة تشهد شجارات بين الطرفين ناتجة عن أسباب كثيرة أهمها التحشيد السياسي الذي مارسه المرشحين الأتراك للرئاسة التركية على اللاجئين طوال الأشهر الماضية، واختلاف العادات والتقاليد، وحاجز اللغة، بينما فسرها أحد علماء الاجتماع الأتراك بالأمراض النفسية التي يعاني منها اللاجئ الهارب من ويلات الحرب.

إقرأ أيضاً “هيومن رايتس ووتش”: على تركيا وقف استخدم القوة المفرطة ضد اللاجئين السوريين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *