أخر الأخبارفن

ترجمة أفلام الكرتون ودبلجتها حرفة بدأت في سوريا بالثمانينات

ولادة فكرة قناة سبيستون بدأت من سوريا

سناك سوري – دارين يوسف

شهدت برامج أفلام الكرتون و”الأنمي” خلال فترة الثمانينات والتسعينات مرحلة ذهبية من ناحية انتقاء نوعية الأفلام، ومحتواها المميز والترجمة والدبلجة وأداء أصوات الشخصيات من ممثلين سوريين متخصصين.

جيل النُبلاء

وأُطلق على أطفال تلك المرحلة في الإعلام “جيل النُبلاء” لأن مسلسلات الكرتون كانت وبشكل مُكثّف وأساسي تُصدّر رسالة بنّاءة تحُث على القيم النبيلة كالصدق والنزاهة واحترام الصداقة والعائلة ومساعدة الآخر والابتعاد عن الظُلم، الاجتهاد لتحقيق الأحلام وبدى ذلك واضحاً في المحتوى وكلمات شارات المسلسلات.

اقرأ أيضاً: رحلة كارتونية .. ما أصل حكايات كابتن ماجد وساسوكي وساندي بل؟

من أفلام الكرتون التي تمت ترجمتها ودوبلاجها في “سوريا” “ماوكلي”، “روبن هود”، “عهد الأصدقاء”، “الكابتن ماجد”، “داي الشجاع”، “صراع الجبابرة”، المحقق “كونان”، “البؤساء”، “دروب ريمي”، “الحديقة السرية”، “باتمان”، “سوبر مان”، “سلفستر وتويتي”، “بينكي وبرين”، “القناص”، “أبطال الديجيتال”، “القناع”، “الرمية الملتهبة”، وغيرها.

وكانت بداية حرفة ترجمة ودوبلاج الكرتون في “سوريا” من خلال مراكز منها مركز “زهرة – فينوس” الذي تأسس عام 1985 وتخصص حينها بأفلام الكرتون والأنمي الياباني فقط، وشركة ” NIS ” التي تأسست عام 2003 كشركة سورية متخصصة في صناعة الدوبلاج والخدمات الصوتية لجميع الأعمال الفنية السينمائية والدرامية والوثائقية وأفلام الكرتون، وغيرها.

ولادة فكرة سبيستون .. بذرة سورية

بعد نجاح مركز “زهرة” لمدة 15 عام قرر مالك المركز “فايز الصباغ” وشريكه “ماهر الحاج ويس” إنشاء قناة متخصصة للأطفال تقوم بعرض أعمال المركز، حيث كان عرض أفلام الكرتون في ذلك الوقت على القنوات الحكومية العربية فقط.

وكانت فكرة إنشاء قناة موجهة للأطفال هي البذرة التي أدت إلى إنشاء محطة “سبيستون”، وفي عام 1999 وقعت “هيئة الإذاعة والتلفزيون البحرينية” لبث قناة “سبيستون” مدة 7 ساعات وانطلقت رسمياً في 15 آذار من العام التالي.

في 12 كانون الثاني عام 2002 توقف البث لتستقل “سبيستون”، وتؤسس قناة مُستقلة باسم “قناة سبيستون” التي تتبع لـ”مجموعة سبيستون الإعلامية” التابعة بدورها لشركة “جلوبال نيو ايج ميديا”، والأخيرة من العلامات التجارية الإعلامية الموجهة للأطفال في كل من “الشرق الأوسط”، و”شمال إفريقيا”.

ممثلون سوريون أدوا أصوات شخصيات كرتونية

عملت المراكز المتخصصة على ترجمة الأفلام الكرتونية من لغاتها الأصلية إلى اللغة العربية الفصحى، واحترف عدد من الممثلين السوريين تأدية أصوات الشخصيات الكرتونية التي ما زال بعضها يعيش في الذاكرة حتى الآن.

منهم.. “أمل حويجة”.. ممثلة مسرحية و لها أعمل قليلة في الدراما، برعت في حرفة الدوبلاج ومن الشخصيات التي اشتهرت بأدائها “ماوكلي”، “الصياد الصغير”، “الكابتن ماجد”.

“مازن الناطور”.. ممثل أدى العديد من أصوات شخصيات الكرتون منها صوت النمر “شريخان” في مسلسل “ماوكلي”، وصوت الكابتن “بسام” في سلسلة “الكابتن ماجد”.

“آمال سعد الدين”.. أدت أصوات شخصيات كرتونية أشهرها شخصية المحقق “كونان”، أما الممثلة “ميادة درويش” أدت صوت “زيتونة” في مسلسل “باباي” وصوت “روبن هود”، وشاركت بمسلسل “لحن الحياة”.

اقرأ أيضاً: من أفلامه الرسالة ورامبو.. مايكل أنصارا ممثل أميركي من أصول سورية

“محمد خاوندي” من أعماله في الدوبلاج أداء صوت شخصية “الصحفي الكسول” و”النمر المقنع”، في آن واحد، والفنان “مروان فرحات” لعب شخصيات مثل “ربيع” في “لحن الحياة”، و”توجو موري” في “المحقق كونان”، و”ديمونت كريستو”، “باتمان”، الفأر “برين”، واللورد “أوين” في “روبن هود”.

ومن الفنانين الذين أدوا محتوى صوتي لشخصيات كرتونية “آنجي اليوسف”، “مأمون الفرخ”، “موفق الأحمد”، “فدوى سليمان”، “هشام كفارنة”، “همسة الحايك”، “علي القاسم”، “إياس أبو غزالة”، “محمد خرماشو”، وآخرين.

يشار إلى أن حرفة الدوبلاج  للمسلسلات الدرامية والأفلام السينمائية وأفلام الكرتون بدأت في العالم العربي في فترة الأربعينات في دولة “المغرب” وبعدها بسنوات في “الأردن”، و”الكويت”، وعدة دول خليجية، و”سوريا”، و”لبنان”، و”مصر”.

اقرأ أيضاً: مازن الناطور … صوت شيريخان والكابتن بسام ومُتقن اللهجة البدوية


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى