حكي شارع

تدشين بحرة في حديقة يثير موجة سخرية على السوشال ميديا

حضور رسمي واسع لتدشين بحرة تضم بطتين

سناك سوري _ متابعات

أثار مقطع مصور لحفل تدشين “بحرة” في منطقة “القطيفة” قرب “دمشق” موجة سخرية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبعد مضي 5 أيام على نشر المقطع عبر صفحة “سوار الشام- محافظة ريف دمشق” الرسمية، بدأ المقطع بالانتشار بشكل واسع على الصفحات السورية على فايسبوك، وقالت صفحة المحافظة أن المقطع يعرض جانباً من تدشين حديقة “الشهيد حسن مكزون رمضان” في مساكن مدينة “القطيفة”.

وظهر حضور عدد من المسؤولين والضباط الذين تحلّقوا حول بحرة صغيرة تسير بها بطتان، وبدا الحاضرون مهتمون بملامسة مياه البحرة والتقاط الصور حولها.

المقطع انتشر اليوم على نطاق واسع وأثار موجة من السخرية حيث كتب الأمين العام لحزب “التضامن” المعارض “محمد أبو قاسم” عبر صفحته قائلاً «مبروك دشن بالأمس كلاً من محافظ ريف دمشق وأمين فرع حزب البعث ونص ضباط الجيش في القطيفة حنفية مي …. زمزم انشالله وبالنصر على العدو … قسماً بالله إنها حكومة العجب والعجائب … وعقبال المفاعل يا رب وقادر على كل شيء».

وقال أحد المعلّقين على الخبر «كان لازم يجي معكن 30 وزير 52 محافظ 600 مختار 76 أمين فرع حزب حتى تدشنو نافورة الماء»، فيما علّق متابع آخر بالقول «تدشين بحرة وحنفية مي مع بطتين لون أبيض يعرفن السباحة في أحد الحدائق، حيث قامت بذلك الإدارة السياسية والعسكرية والاجتماعية في محافظة ريف دمشق … عقبال الشلال».

ووجه متابع آخر الشكر للمسؤولين قائلاً «نشكركم على الإنجاز الجبار الخارق الباهر المعجزة الذي كسر المؤامرة وحطم العدو على ضفاف هذا العمل الكبير».

يشار إلى أن المواطنين السوريين يعانون من التقنين الشديد المتزامن مع موجة الحر، وربما ارتأى المسؤولون أن الحل يكمن في افتتاح الحدائق والبحرات للتخفيف عن المواطن من أعباء الحرارة المرتفعة.

اقرأ أيضاً:جدل ورفض لقرار محافظة دمشق إغلاق الأسواق في الثامنة مساءً


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

‫10 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى