تدخل واسع في أنف أحمد الأحمد على السوشال ميديا

أحمد الأحمد - فيسبوك

هل هذا التدخل تنمر أم من حق الجمهور إبداء رأيه في هكذا أمور؟..

سناك سوري – متابعات

تصدّرت صور الفنان “أحمد الأحمد” بعد إجرائه عملية تجميل لأنفه صفحات كثيرة عبر السوشال ميديا وصل الأمر ببعضها إلى حدود التدخل بأنف “الأحمد” والتنمر عليه.

ونشر “الأحمد” عبر صفحته في “فيسبوك” صورة جديدة له بعد إجراء العملية، وأرفق الصورة بمنشور قال فيه: «كل المحبة لكم.. قريباً شخصية سعيد رمضان 2021».

اقرأ أيضاً: سعد مينة: ظُلمت فنياً بسبب أعداء والدي واسمه

وتباينت ردود الفعل بين منتقد ومدافع عن “الأحمد” حيث رأى البعض أن أنف “أحمد” قبل التجميل كان مناسباً لملامحه وكان بمثابة نقطة فارقة ميزته من ناحية الشكل وأعطته كاراكتراً خاصاً به خلال أعمال فنية شارك بها ومازالت محفورة في الذاكرة مثل شخصية “فيديل” في المسلسل الكوميدي “هومي هون”.

عن ذلك قالت “نسيبة”: «حلاوتك وهضامتك وشخصيتك كلون كانو بأنفك .. نزعت حالك»، فيما كتبت “لينا”: «ياضيعان منخارك يا أحمد الأحمد، كان لازم تعرف انو جزء من شخصيتك الدرامية والكوميدية بهالشقفة العظمة لي قصيتها»، كما علقت “ليلى عباس”: «أحمد الأحمد ساوا تجميل لأنفو وأنا لأ .. أنفو كان عاطيه كاريزما خاصة ومميزة».

بينما دافع آخرون عن الفنان “أحمد الأحمد” معتبرين أنه أمر شخصي ولا يحق لأي شخص انتقاده، وأن هذه التعليقات هي تدخل في قراراته وحياته الشخصية، واتفق البعض الآخر مع هذه الآراء مؤكدين أن ما يميّز “الأحمد” إبداعه وفنه وليس أنفه.

عن ذلك قالت “رانيا” «من أروع الممثلين السوريين.. شو علاقة أنف الممثل بإبداعه، كيف الناس بتفكر عجيب، لشو هالشعب عندو عقد الأشكال وصار ملفت بطريقة مخيفة؟».

من جهته، علق الممثل “قاسم ملحو” عبر صفحته في “فيسبوك” مدافعاً عن “الأحمد” وكتب: «لك عين عمك معقول تركتو فنو ولحقتو أنفو ؟؟.. تخنتوها .. أي نعم».

اقرأ أيضاً: بلال مارتيني: لا أرفض الجرأة بالدراما.. وأديت مشهداً جريئاً جداً

كما انتشرت صورتان لـ”الأحمد” من  كواليس مسلسل “خريف العشاق”، حيث ظهر أنفه مختلفاً مع  تصحيح لعظمة الأنف البارزة ليبدو أصغر مما كان عليه في وقت سابق.

لايخفى أنه في السنوات الأخيرة تشهد “سوريا” والدول العربية ظاهرة انتشار عمليات التجميل منها ما هو مبرر ومعقول كعمليات تجميل الأنف وتخفيض الوزن الزائد وأخرى تدخل في مضمار علاج بعض الحالات كالحروق والندوب الناتجة عن جروح غائرة، ومنها ما قد يراه البعض مبالغاً به حيث يجري عمليات التجميل أشخاصاً ليسوا بحاجة لها.

ورغم أن بعض المشاهدين يربطون بين شكل الممثل وأدائه ويلاحظون أي تغيير يطرأ على ملامح الفنان أو الفنانة، إلا أن البعض يغفل ضمناً حرية الممثل/ة أو المغنّي/ة الشخصية بإجراء ما يراه مناسباً لشكله أو ملامحه من عمليات تجميل أو رتوش أو الامتناع عن ذلك.

وأنتم أعزاءنا القراء هل تعتقدون أن إجراء الفنان لعمليات التجميل حرية شخصية؟.. أم أن للجمهور الحق في التدخل بشكل الفنان من دون تنمر ؟..

يشار إلى أن الفنان “أحمد الأحمد”، تميز بتقديم العديد من الأدوار الدرامية المتنوعة ما بين الاجتماعية والكوميدية، ويعتبر من أبرز فناني سوريا، وهو شقيق الفنان “محمد الأحمد”، ومن تلك الأعمال الفنية “الخربة”، “ضبوا الشناتي”، “قلم حمرة”، “قاع المدينة” وغيرها.

اقرأ أيضاً: ضيوف على الحب.. دراما سورية صرفة

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع