الرئيسيةحكي شارع

بوابة إلكترونية لتلقي شكاوى الكهرباء.. ياترى فيه كهربا ندخل عالبوابة؟

مواطن: شو صار بشكاوى التطبيق القديم يلي ما حدا شافها؟

سناك سوري – دمشق

أطلقت وزارة الكهرباء في “سوريا” البوابة الالكترونية لتلقي الشكاوى والتي قالت الوزارة إنها تأتي في إطار حرصها «على الاهتمام بشكاوى المواطنين وتعزيز طرق معالجتها بما يكفل سرعة وصول شكاويهم وطلباتهم ومقترحاتهم إلى وزارة الكهرباء وتلبيتها».

الخبر الذي تم نشره على صفحة وزارة الكهرباء الرسمية في فيسبوك أشار إلى أنه تم تطوير الموقع الرسمي للوزارة على الإنترنت وتزويده بنافذة لتلقي الشكاوى بعنوان (إرسال شكوى) تتيح “للأخوة المواطنين” تقديم مقترحاتهم وشكاويهم المتعلقة بتقديم خدمات وزارة الكهرباء ومتابعتها مع الموظف المختص مباشرة، وهي تحظى بكل الاهتمام والمتابعة من قبل وزير الكهرباء.

وأضاف الخبر:«أنه بهدف ضمان السهولة واليسر في استخدام هذه النافذة تم العمل على تطوير تطبيق جوال مرتبط معها باسم (شكاوى الكهرباء) يقدم الخدمة ذاتها ويمكن تحميله من الموقع الرسمي لوزارة الكهرباء من هنا.

المتابعون لموقع الوزارة تفاعلوا مع المنشور حيث تساءلت، “لولو: « اي شو يعني عم تعملوها قصداً يادوب اجت الكهربا بقدسيا 5 دقائق وقطعوها يعني الساعة اللي من حقنا قطعتوها شو هالظلم هاد وبعدين مع هالحالة بدنا نضل بقدسيا نشوف هالظلم»، أما “حسين” فقال: «يعني المشكله كانت بعدم وصول الشكوى للوزاره طيب و الحكي طول النهار ع الفيس ما عم تسمعو فيه».

اقرأ أيضاً: الرقابة المالية تطلق موقع جديد للشكوى.. مواطن: وين الرابط؟

“أم محمد” شككت بموضوع قراءة الشكاوى وقالت:«على اساس راح تقرؤوا الشكاوي»، في حين قال صاحب الحساب “أسمر الساحل” والذي عرف عن نفسه بأنه موظف في الكهرباء تساءل: «ياأخي ليش رقم الهاتف نحنا موظفين بالكهربا وبدنا نوصل صوتنا للوزير عنا شكاوي وحقوقنا عم تنسرق اذا حطينا رقم الهاتف رح ننعرف ويحط حطانا مديرنا معناها مابدكن حدا يشتكي يااما الغوا رقم الهاتف من التطبيق واي شكوى منقدما غير صحيحة وقتها اطلب اسمنا ورح نكتبوا وهاد وعد رجال».

وضع الكهرباء السيء يمكن للوزراة التعرف عليه من خلال صفحات الفيس بالمحافظات حسب حديث “أبو محمد” الذي قال:«مافي داعي لالموقع شكاوي ولاشي افتحوا صفحات المحافظات وشوفوا موضوع الكهربا كيف سيئ كتير»، في حين قال “ثائر”: «المنطقة الجنوبية بريف دمشق صحنايا والباردرة وحي الجلاء بال 24 ساعة بتجي 4 ساعات وبس وأحيانا أقل، وأحيانا 12 ساعة قطع بساعة وصل، قال شكاوي قال».

أما “هاري” فقد طالب بإعادة تفعيل خدمة الشكاوي على التطبيق الأول المدرج تحت مسمىٰ خدمات المشتركين والتابع للوزارة «ولسنا بحاجة لعدد من التطبيقات الجديدة لإيصال الشكوى»، وأضاف:« لنفرص جدلاً أن الشركة العامة للكهرباء ممثلةً بالسيد الوزير المعني يسعون لراحة المواطنين ولحل المشاكل المتعلقة بشكاوي وزارة الكهرباء وما تقدمة من خدمات فلماذا لم يتم النظر بالشكاوي المقدمة عام 2020 والتي قدمت عبر التطبيق السابق التابع للوزارة علماً ان الوزارة سبق واطلقت تطببق فعال وممتاز على الشبكة العنكبوتية ، لكن خدمة الشكاوي لم يعرها أحد الانتباه سابقاً».

اقرأ أيضاً: بعد زيادة تقنين الكهرباء ..سوريون يشكرون الحكومة على تنويع المواعيد


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى