الرئيسيةرياضة

بسبب خلاف شخصي… حرمان بطل سوري من التحضير لأولمبياد طوكيو

لاعب مرشح لنيل ميدالية في أولمبياد طوكيو المنتظر… منقطع عن التمرين

سناك سوري -صفاء صلال

توقف منذ مايقارب شهر ونصف المعسكر التدريبي للاعب “سوريا” للرياضات الخاصة “علي أسعد” التحضيري لأولمبياد طوكيو والذي كان مقرراً بتاريخ 1/1/2021 ولغاية 31/8/2021 في فندق تشرين الرياضي.

اللاعب “أسعد”، اعتبر في حديثه مع سناك سوري أن سبب توقف معسكره التدريبي هو عدم موافقته على التقاط صورة جماعية للاعبين ومدربهم “مصعب عيشة” مع إدارية في اتحاد الرياضات الخاصة، وذلك خلال اجتماعهم في مكتب رئيس مكتب الاتحاد المختص “عبدالناصر الجاسم”.

اللاعب الحاصل على المركز السابع دولياً برمي القرص للمكفوفين، أوضح أن سبب رفضه الصورة مع الإدارية لأنهم كلاعبين “أحرار” بأخذ الصور، مضيفاً «لايوجد أي عذر لخروجنا من المعسكر وأنا مؤهل لأولمبياد “طوكيو” ولم يبق أمامي للتحضير سوى ثلاثة أشهر وأنا الآن منقطع عن التمرين».

خبر تكريم اللاعب بسبب تأهليه لأولومبياد طوكيو

اقرأ أيضاً: فصل لاعبَين من الاتحاد الرياضي بسبب ضرب الحكم

وفي رده على سبب توقف المعسكر التدريبي للاعب “أسعد”، قال رئيس اتحاد الرياضات الخاصة “هنائي الوز” لـ سناك سوري، أن معسكر اللاعب  توقف إثر وفاة عم اللاعب مؤكداً أنه اتصل بوالده لتعزيته و إخباره بأنهم سيزورونه للتعزية بعد انتهاء مراسم الوفاة، بمحاولة لتهدئة النفوس والسعي لحل أي خلاف نشأ بعد أن رفض اللاعبين والمدرب “مصعب عيشة” التقاط الصورة الجماعية مع الإدارية.
وهو السبب الذي ينفيه “أسعد” ويؤكد أن المشكلة سببها رفض الصورة ولايوجد أي سبب آخر غيره.

“الوز” لفت إلى أن بعض التصرفات التي وصفها بالخاطئة حصلت من قبل المدرب “مصعب عيشة” بحق القيادات الرياضية موضحاً أن الاتحاد لا يستغني عن لاعبيه ويستقطبهم ويعمل على تذليل الصعوبات لهم، مؤكداً أن المعسكرات تبدأ قبل البطولة بشهرين ولم يتم اتخاذ أي إجراءات كيدية، واللاعب “أسعد” من اللاعبين الخلوقين ولا مشكلة شخصية له مع الاتحاد.

بدوره مدرب االلعبة “مصعب عيشة” أكد أن اللاعبين منذ شهر ونصف بلا أي تمرين، ومن المفترض أن يكون هناك معسكر دائم لهم في مدينة تشرين الرياضة بدمشق بالإضافة لمعسكرات خارجية لإكمال الجاهزية للمشاركات الدولية، مطالباً باستئناف التمارين تحضيراً للبطولة.

قرار تجديد المعسكر

يذكر أن تخصص اللاعب “أسعد” من التخصصات النادرة في سوريا وهو يتطلب تدريباً كثيفاً نظراً لصعوبته وخصوصيته بالنسبة للمكفوفين، واللاعب يعقد الآمال على تحقيق مركز متقدم في أولومبياد طوكيو بناء على إمكانياته وتجاربه السابقة؟ فهل تذلل الصعوبات وتبدأ التدريبات فوراً أن الأمور ستبقى في إطار التأجيل والتسويف وتدفع سوريا ثمناً لذلك بالغياب عن الأولومبياد في هذه الرياضة أو بمشاركة ضعيفة التحضير؟.

اقرأ أيضاً: معاقبة مارديكيان وإيقاف محمود يونس بسبب بصقه على الحكم


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى