بثينة شعبان: أميركا تضع ثقلها لمنع فتح حدودنا مع العراق

مستشارة الرئاسة السورية بثينة شعبان _ انترنت

شعبان: سليماني والمهندس استهدفا أساليب العدوان الأمريكية

سناك سوري _ دمشق

قالت مستشارة الرئاسة السورية “بثينة شعبان” إن “الولايات المتحدة” تضع ثقلها لمنع فتح الحدود السورية مع “العراق”.

وفي كلمة ألقتها اليوم في ذكرى مرور سنة على اغتيال قائد فيلق “القدس” في “الحرس الثوري” الإيراني “قاسم سليماني” ونائب رئيس “الحشد الشعبي” في “العراق” “أبو مهدي المهندس”،  أوضحت “شعبان” أن القوات الأمريكية المتمركزة في قاعدة “التنف” عند المثلث الحدودي بين “سوريا” و”العراق” و”الأردن” تضع ثقلها لمنع فتح الحدود السورية مع “العراق” و “الأردن”.

وأضافت “شعبان” أن العقلية الاستعمارية تقوم على نهب ثروات الآخرين وسلب إرادتهم، واعتبرت أن ما حققه “سليماني” و”المهندس” هو التفكير الاستراتيجي الذي يقوّض استراتيجية العدو على حد تعبيرها، حيث قاما بأعمال تصوّب في العمق ضد الأساليب العدوانية للحكومة الأمريكية بحسب “شعبان”.

ورأت المستشارة السورية أن “سليماني” بدفاعه عن “إيران” و”سوريا” و”العراق” و”لبنان” و”اليمن” شكل مفهوماً صادقاً للمقاومة ضد الاستعمار، وأن احتضان نهجه والسير على نهج المقاومة يجعل من نهج “سليماني” مستمراً حتى لو رحل.

يذكر أن القوات الأمريكية اغتالت “سليماني” و”المهندس” مطلع العام الماضي بغارة جوية استهدفت موكبهما قرب مطار “بغداد”.

اقرأ أيضاً: بثينة شعبان: الروس لم يفتحوا معنا ملف الانتخابات الرئاسية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع