انتخابات البعث.. الأعضاء ينتخبون والقيادة تختار الفائزين

الأمين العام المساعد للحزب يفرز أصوات الناخبين - ريف دمشق

دلة: الحزب هو عمود الدولة والمجتمع.. “هلال”: نحن نتعافى لذلك كان القرار بإجراء هذه الانتخابات

سناك سوري – دمشق

ينتخب أعضاء المؤتمر في فروع حزب البعث مرشحيهم لقيادات الفروع وعددهم 24، ومن ثم تقوم القيادة الحزبية باختيار 8 أعضاء من بين الفائزين الـ 24 لقيادة فرع الحزب ومن بينهم أمين الفرع.
بهذه الآلية تتم انتخابات فروع حزب البعث التي بدأت أمس في ريف دمشق والرقة بحضور قيادات الحزب المركزيين وعلى رأسهم “هلال هلال” الأمين المساعد للحزب والذي دعا الناخبين لعدم انتخاب المرشحين الذين وصفهم بـ “الرماديين”.
الانتخابات ستمتد لتشمل كل المحافظات السورية تباعاً على أن تنتهي في العاشر من الشهر الجاري، ويتمخض عنها قيادات الفروع الحزبية التي وبحسب توزيع الأعضاء ماتزال فروع الحزب إلى اليوم تضم المحافظين كأعضاء، حيث يكون المحافظ هو العضو التاسع في قيادة كل فرع على مستوى سوريا.
“هلال” برر عدم إجراء الانتخابات الحزبية خلال الأزمة التي تمر بالبلاد منذ عام 2011، بالقول إن قيادة الحزب تحملت خلال الفترة الماضية المسؤولية عن التعيينات، وفي تشكيلات الفروع، لأننا أردنا أن نحافظ على هذا الجهاز وأن يكون متماسكاً وقوة ضاربة حقيقية.
وعن سبب إجراء الانتخابات اليوم قال في تسجيل مصور نشرته البعث ميديا:«نحن نتعافى لذلك كان القرار بإجراء هذه الانتخابات».

اقرأ ايضاً: هلال هلال: على البعثيين تفعيل حالة الحوار

إنعاش الحزب

النائب “محمد طارق دعبول” وهو عضو قيادة الشعبة الحزبية، اعتبر أن الإطار الديمقراطي يؤدي إلى إنعاش الحزب، رابطاً بين الدولة وانتخابات الحزب وقال وفق مانقلت عنه صحيفة الوطن : إجراء الانتخابات دليل أن الدولة تعطي كل استحقاق انتخابي تمارسه نصيبه، لافتاً إلى أنه رغم الحرب على سورية إلا أننا ملتفتون إلى وضعنا الحزبي الذي سبقتها انتخابات الشعب وحالياً في انتخابات الفرع فكله يدخل في الإطار الديمقراطي لإنعاش الحزب.

اقرأ أيضاً: “هلال هلال”: الفاسدون في السجن.. و”فروج” فاسد بـ”دير الزور”.. عناوين الصباح

دلة: حزب البعث هو العمود الفقري للمجتمع والدولة

المرشح لقيادة فرع الحزب في دمشق “عفيف دلة” وصف الحزب بأنه العمود الفقري للمجتمع والدولة، بعد أن كان القائد للمجتمع والدولة بموجب المادة الثامنة من الدستور الذي صوت السوريون على تغييره عام 2012 وألغيت بموجبه قيادة الحزب للمجتمع والدولة.
وقال “دلة” وفق صحيفة الوطن أيضاً:«الحزب هو العمود الفقري للمجتمع والدولة وبالتالي هناك ترقب من الشارع ليكون هناك تغير على مستوى بنية الدولة تلبي حاجة الناس لذلك هذه الانتخابات لا تنفصل عن تطلعاتهم ليكون هناك تغييرات إيجابية، متوقعاً أن يكون هناك تغيرات ودماء جديدة».

لماذا تختار القيادة وليس الناخبين؟

وعن سبب اختيار الفائزين من القيادة وليس عبر الانتخابات المباشرة قال “دلة”:« يتم انتخاب 24 شخصاً واختيار ثمانية منهم أعضاء للفرع حتى يكون هناك فسحة كبيرة من الخيارات وبالتالي فإن القيادة تختار وفق معايير الكفاءة باعتبار أن الـ24 من الممكن أنهم ليسوا على مستوى واحد من الكفاءة ومن هذا المنطلق فإن الثمانية الذين سوف يتم اختيارهم هم الأفضل».

اقرأ أيضاً: “هلال” من روسيا: حزب البعث يتصدى للأفكار الهدامة.. ونحن في الربع ساعة الأخيرة

الفائزون بانتخابات ريف دمشق لفرع حزب البعث

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع