“الجيش الحر” يفرض حظر تجوال في “طفس” ويهدد المخالفين

انفجار مفخخة لـ"داعش" في بلدة "الشيخ سعد"

أنباء عن استعداد تنظيم “داعش” للهجوم على مواقع الجيش الحر في “درعا”

سناك سوري-هيثم العلي

تزامنا مع حشودات لـ “جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة تنظيم “داعش” في المنطقة الغربية لمدينة “درعا”  في المناطق المجاورة لمدينة “طفس” فرض “الجيش الحر” حظر تجول في المدينة.

حيث يمهد “جيش خالد” لشن معركة جديدة  للسيطرة على المنطقة تزامنا مع  نشره تعزيزات على خطوط التماس في “سد عدوان وتل عشتار وبلدة جلين والشركة الليبية”، وأزال السواتر الترابية بغرض إرسال سيارات مفخخة لقرية “الشيخ سعد” ومساكن “جلين” ليدخل من تلك المنطقة.

تقول الفصائل إنها فرضت حظر التجوال لحماية المدنيين في حال اندلعت مواجهات مع “جيش خالد”، وبالوقت ذاته تهدد المخالفين لحظر التجول بإلقاء القبض عليه وسوقه للتحقيق.

اقرأ أيضاً: داعش يشن هجوماً هو الأعنف على ريف “درعا”

وتتهم فصائل الجيش الحر الحكومة بالتعاون مع تنظيم “داعش” في درعا، بهدف نقل عناصره من مخيم اليرموك جنوب “دمشق” إلى مناطق سيطرة التنظيم في درعا، في حين تؤكد المصادر أن الحكومة اشترطت على عناصر “داعش” في المخيم الخروج إلى البادية، علماً أن الاتفاق لم ينفذ والعملية العسكرية الحكومية مستمرة جنوب دمشق.

واستعاد “الجيش الحر” قبل أيام، السيطرة على قرية “الشيخ سعد” ومساكن “جلين” والحاجز الرباعي في “درعا” بعد ساعات من سيطرة “جيش خالد” عليها.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع