الجربا.. يعرض نشر 12 ألف مقاتل على الحدود السورية التركية

رئيس تيار الغد أحمد الجربا _ انترنت

صحيفة تتحدث عن تفاصيل خطة الجربا و مواقف الدول تجاهها

سناك سوري _ متابعات

قدّم رئيس “تيار الغد” السوري المعارض “أحمد الجربا” اقتراحاً بنشر 10 آلاف مقاتل من قوات النخبة الذراع العسكري لتياره في المنطقة الآمنة التي تسعى “تركيا” لإقامتها شرق الفرات.
“الجربا” ناقش خطته مع “مسعود برزاني” الرئيس السابق لإقليم “كردستان العراق” في”أربيل” و مع مسؤولين أمريكيين و أتراك خلال زياراته إلى “أنقرة” و “واشنطن” حسب صحيفة الشرق الأوسط.
و جاء في الصحيفة أن خطة “الجربا” ستناقش في اجتماعات اللجنة التركية الأمريكية في “واشنطن” لوضع اللمسات الأخيرة عليها خلال يومين.
و فصّلت الصحيفة خطة “الجربا” بأنها ستوفّر ما بين 10 و12 ألف مقاتل من قوات النخبة و قوات البيشمركة السورية المتدربة في كردستان العراق للانتشار في المنطقة التي اتفقت عليها “أنقرة” و “واشنطن” و التي تقارب مساحتها 15 ألف كم مربع.
وتشير الصحيفة السعودية إلى أن الخطة تلحظ الحساسيات العرقية في المنطقة حيث سيتوزع المقاتلون العرب على “تل أبيض” و “رأس العين” بينما ينتشر المقاتلون الكرد بين “القامشلي” و “فش خابور”.
كما أوضحت مصادر الصحيفة أن خطة “الجربا” تشمل دعم المجالس المحلية التي ستتولى إدارة المنطقة و تشكّل قواته غطاءً عسكرياً لهذه المجالس.
و توقّعت الصحيفة اجتماعاً في “موسكو” لـ”الجربا” مع وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” لعرض خطته على الجانب الروسي، بينما يشكّك مسؤولو “قسد” في إمكانية توفير مقاتلين لتنفيذ خطة “الجربا”.

يذكر أن “أحمد الجربا” كان رئيساً للائتلاف المعارض، وكان جزءاً من مؤتمر سوتشي الذي دعت له روسيا وشاركت فيه الحكومة السورية.

اقرأ أيضاً :صحيفة تكشف بنود اتفاق “واشنطن” و”أنقرة” حول المنطقة الآمنة في عمق الأراضي السورية!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع