الأمم المتحدة تحذر من مخاطر انكماش الاقتصاد السوري

ستيفان دوجاريك _ انترنت

مسؤول أممي: 9.3 مليون سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي

سناك سوري _ متابعات

أعرب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لـ”الأمم المتحدة” “ستيفان دوجاريك” عن قلق المنظمة من انكماش الاقتصاد السوري.

وأضاف “دوجاريك” خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية في “سوريا” يأتي في ظل حاجة أكثر من 11 مليون شخص لمساعدة إنسانية عاجلة، مشيراً إلى أن المواد الغذائية الأساسية أصبحت بعيدة المنال بالنسبة للعديد من العائلات السورية، في وقت وصلت فيه أسعار المواد الغذائية إلى مستويات قياسية بعد أن زادت 3 أضعاف مقارنة بالعام الماضي على حد قوله.

المسؤول الأممي تحدث عن ارتفاع أسعار وسائل الوقاية من الكورونا فقال أن أسعار الكمامات والقفازات ارتفع بنسبة 300% والمطهرات بنسبة 200% منذ شباط الماضي، فيما تتزايد أعداد الإصابات بالفيروس في جميع أنحاء “سوريا”.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تحذر.. 2.2 مليوني سوري مهددون بانعدام الأمن الغذائي

9.3 مليون سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي وفق المسؤول الأممي الذي وصف الرقم بأنه قياسي محذراً من أن غياب الدعم المستقبلي سيعرّض نحو مليوني سوري آخرين لخطر الجوع وانعدام الأمن الغذائي وفق ما نقلت وكالة “الأناضول” عنه.

ولم يأتِ “دوجاريك” على ذكر أسباب الانكماش الاقتصادي وتدهور الحالة المعيشية في “سوريا”، والتي يرجع جزء كبير منها إلى تشديد العقوبات الأمريكية والأوروبية على البلاد، حيث يظهر الفارق واضحاً في تدهور الوضع الاقتصادي في “سوريا” منذ بدء الإدارة الأمريكية تنفيذ قانون “قيصر” للعقوبات الذي أثر أيضاً على القطاع الصحي في ظل انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً: برنامج الغذاء العالمي: 9.3 مليون سوري يعانون انعدام الأمن الغذائي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع