اعتقال صحفي حاصل على جائزة الشجاعة في سوريا

الصحفي "هيثم العلي"

سناك سوري – درعا

قالت مصادر في محافظة درعا إن الأجهزة الأمنية أوقفت الصحفي “هيثم العلي” على خلفية منشورات متعلقة بقضايا فساد.
وبحسب مصارد سناك سوري فإن العلي موجود حالياً في سجون الأجهزة الأمنية في مدينة “درعا” التي ينتمي لها ويدير فيها صفحة “حوران موطن الجمال”.

وتضيف المصادر أن هناك شكوى مقدمة ضده على إثر منشورات في مجموعة فيسبوكية مخصصة بالفساد إلا أنها لم تحدد من قدم الشكوى.
ويتمتع “هيثم العلي” بسيرة شخصية جيدة جداً ويعد من أهم الصحفيين العارفين بواقع درعا التي يعيش فيها ضمن الجزء الذي تسيطر عليه القوات الحكومية، بحسب منشورات أصدقاءه.

اقرأ أيضاً:في عيد الصحافة السورية.. المسؤول يأكل “الكيك” والإعلامي يتحسر!
وكان الصحفي “العلي” عام 2014 قد نال درعاً تكريمياً نظراً لشجاعته وصموده في درعا رغم الظروف الصعبة التي كانت تمر بها آنذاك وإصراره في تلك المرحلة على كتابة مواد اجتماعية عن درعا إضافة للمواد التدوينية وفق ما أعلن منظموا الجائزة حينها.
وناشد زملاء “العلي” اتحاد الصحفيين ووزارة الإعلام التدخل والوقوف إلى جانب زميلهم والعمل من أجل إطلاق سراحه بأسرع وقت ممكن.

كما دعا الزملاء إلى احترام الصحفيين والتوقف عن مضايقاتهم، إضافة إلى وضع قوانين تحد من توقيفهم.

يذكر أن فصائل المعارضة كانت قد اعتدت في وقت سابق على عائلة “العلي” ما ألحق ضرراً بابنته وشقيقه وذلك بسبب موقفه المؤيد للحكومة السورية.

اقرأ أيضاً: الصحفي “منيب أبو تميم” يستعيد حريته من جيش الإسلام

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *