“أستانا-11” يُعقد آخر الشهر الجاري ولا ذكر لموضوع اللجنة الدستورية!

"أستانا" في أحد جولاتها السابقة

“عبد الرحمنوف” أستانا 11 سيناقش هذه المواضيع

سناك سوري-متابعات

قال وزير الخارجية الكازاخي “خيرت عبد الرحمنوف” إن بلاده وجهت دعوة لممثلي الأمم المتحدة و”الأردن” للمشاركة كمراقبين في الجولة القادمة من مفاوضات “أستانا” المزمع عقدها نهاية شهر تشرين الثاني الجاري.

“عبد الرحمنوف” ذكر أن الدول الضامنة “روسيا” و”تركيا” و”إيران” اتفقوا على «عقد الاجتماع الدولي القادم، الحادي عشر، الرفيع المستوى حول التسوية السلمية في سورية في إطار عملية أستانا يومي 28 و29 نوفمبر (تشرين الثاني)»، وأضاف: «وفق المعلومات التي حصلنا عليها من الدول الضامنة، فإنها تنوي مناقشة المسائل الخاصة بالوضع في محافظة إدلب، وتعرفون أن إدلب تعد واحدة من المناطق الأربعة لخفض التصعيد التي تم التوصل إلى اتفاق بشأن إنشائها في إطار الجولات السابقة من محادثات أستانا».

المسؤول الكازاخي أشار إلى أن الجولة الـ11 من “أستانا” ستعقد كما جرت العادة بمشاركة وفود من الدول الضامنة، والحكومة السورية، والمعارضة المسلحة، مؤكداً أن تلك الأطراف ستناقش أيضاً «المسائل الخاصة بخلق الظروف لعودة اللاجئين وإعادة إعمار سورية ما بعد النزاع».

اللافت أن “عبد الرحمنوف” لم يأت على ذكر موضوع اللجنة الدستورية ضمن الأمور التي ستناقشها “أستانا” في جولتها الـ11، علماً أن الكثير من المراقبين رأوا أن اللجنة الدستورية ستكون محوراً للمفاوضات القادمة.

يذكر أن معلومات كان قد تم تداولها عن أن المبعوث الأممي الجديد إلى سورية “جير بيدرسون” سيحضر الجولة 11 من أستانا إلى جانب المبعوث المستقيل “ستيفان ديميستورا”، ما رجح أن تكون أولوية الجولة للجنة الدستورية.

اقرأ أيضاً: “روسيا” مرتاحة لنتائج “أستانا 10” ولا جديد بملف المعتقلين والمختطفين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *