أسباب ارتفاع أسعار الثوم والفروج.. تكشف عن سوء إدارة واضحة

الثوم والدجاج يبتعدان عن موائد السوريين-انترنت

سوريون لم يعودوا يخزنون الثوم.. والفروج يفر هارباً من موائدهم

سناك سوري-متابعات

في الوقت الذي يعزو فيه مدير الإنتاج النباتي بوزارة الزراعة “عبد المعين قضماني”، أسباب ارتفاع الثوم إلى تراجع المساحات المزروعة جراء زيادة التكاليف، ويؤكد رئيس اتحاد غرف الزراعة السورية، “محمد كشتو” أن سبب غلاء الفروج توقف غالبية المربين عن العمل بسبب ارتفاع مستلزمات الإنتاج، ينتظر المواطن حلولاً تعيد هاتين المادتين إلى موائده، لا توصيفاً لواقع كل ما فيه يدين السياسة الحكومية التي لم تستدرك أو تساهم بعدم استفحال المشكلة لهذا الحد.

تذبذب الأسعار بين سنة وأخرى، وانخفاض الهامش الربحي الذي لم يعد يغطي تكاليف زراعة الثوم التي ارتفعت جداً مؤخراً، بالإضافة لتصدير جزء من الثوم الأخضر، وتخزين جزء من المحصول لدى التجار، كل تلك عوامل ساهمت برفع سعر الثوم بحسب تصريحات “قضماني”، التي نقلتها صحيفة تشرين المحلية.

ووفق مراسل “سناك سوري” في مدينة “اللاذقية”، فإن سعر كيلو الثوم يتراوح اليوم الثلاثاء بين 4000 إلى 6000 ليرة سورية، بحسب جودته والمنطقة التي يباع فيها، وسط إعراض من غالبية الناس عن تخزينه للمونة والاكتفاء بشراء كمية صغيرة منه للاستعمال الفوري، وفق ما أكده بعض الأهالي.

اقرأ أيضاً: كشك ذوي الدخل المهدود منكه بالبصل والثوم بدل اللحمة

ومرة أخرى يجد المواطن أن المعنيين كانوا يستطيعون أن يكونوا فاعلين، من خلال إلغاء تصدير المادة، ومنع التجار من تخزينها، ومساعدة الفلاح من خلال دعم تكاليف الإنتاج بدرجة معينة، ما يجعله يزرع مساحات أكبر بالمادة، ما كان سيؤدي لاحقاً إلى عدم ارتفاع سعرها.

الفروج يفر هارباً من موائد السوريين

بدوره رئيس اتحاد غرف الزراعة السورية “محمد كشتو”، فند أسباب ارتفاع سعر الفروج مؤخراً، ووصف الواقع قائلاً في تصريحات نقلها الوطن أون لاين، إن ارتفاع سعر الدجاج مؤخراً يعود لخسارة المربين وتوقف عمل نحو 70% منهم، ما أدى لانخفاض عرض المادة في الأسواق فارتفعت الأسعار.

رغم ارتفاع سعر الفروج حالياً، فإن المربي خاسر كون الأعلاف كلها مستوردة وأسعارها مرتفعة كثيراً بحسب “كشتو”، الذي توقع أن يقل عرض وتوافر الدجاج في الأسواق بشكل أكبر خلال الفترة القادمة وبالتالي ارتفاع السعر أكثر، مشيراً إلى أن «إضافة الأعلاف الى قائمة تمويل المستوردات تعتبر خطوة جيدة، لكن أثرها على السوق والأسعار يحتاج إلى وقت، ولن يظهر خلال فترة قصيرة».

اقرأ أيضاً: كشتو: الإقبال ضعيف على الدجاج بسبب تراجع القدرة الشرائية

مراسل “سناك سوري” في “اللاذقية”، قال إن سعر كيلو غرام الفروج الحي يتراوح بين 1900 إلى 2100 ليرة بحسب المنطقة ما بين الريف والمدينة، وسط عدم قدرة الكثير من الأهالي على شرائه بهذا السعر، (بسيطة شو صار السوري متل النار، خبزه المدعوم حاضر ومياه أمطاره مستمرة).

الأسباب التي تقف وراء ارتفاع أسعار مادتي الثوم والدجاج، توضح تقصيراً أو إهمالاً من المعنيين، الذين لو كانوا قد تصرفوا بنجاح ومسؤولية في مرحلة ما لم يكن المواطن ليصل إلى هذا الحد من ضعف القدرة الشرائية أمام ازدياد ارتفاع الأسعار الكارثي مؤخراً والذي طال كل مستلزماته الأساسية، بالتزامن مع تفعيل قانون قيصر للعقوبات الأميركية الذي يتوقع كثيرون أنه سيزيد “طينة السوري بلة”.

اقرأ أيضاً: قزيز: لا نستورد الكماليات مثل الموز فقط الأساسيات كالبصل

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع