الرئيسيةفنلقاء

يامن سليمان لـ سناك سوري: يضطر الفنان لأداء أدوار لا تعجبه…

الفنان الشاب يامن سليمان.. بدأ حياته كلاعب كرة قدم قبل أن يحترف التمثيل

بدأ الفنان الشاب “يامن سليمان”، حياته كرياضي قبل أن يتخذ قراره بدخول المعهد العالي للفنون المسرحية، وشق أولى خطواته في عالم الفن الذي اختار الاستمرار فيه، وشارك بعدد من المسرحيات والأفلام والمسلسلات، بانتظار فرصته الكبيرة.

سناك سوري _ ناديا المير محمود

“سليمان” الذي بدأ الرياضة في سن مبكر وانتقل إلى “نادي الساحل” لكرة القدم في طرطوس”، تلقى مساعدة كبيرة من لاعب المنتخب السوري والوحدة الراحل “محمود محملجي” وتدرب على اللعبة قبل أن يتركها، كما قال لـ”سناك سوري”.

ورغم أنه ترك الرياضة، إلا أنه يتمنى على المعنيين بالرياضة، الاهتمام بالفئات العمرية لكل الألعاب الفردية أو الجماعية، وبالنسبة له فإن صناعة بطل رياضي أو فريق قوي، أمر لا يمكن بناءه في سنة أو 5 سنوات، إنما يحتاج لخطة تصل حتى عقد من الزمن أحيانا.

اقرأ أيضاً: انتهاء تصوير مع وقف التنفيذ.. وإشادة كبيرة بأحداث المسلسل

الانتقال للفن

انتقل ” سليمان” من الرياضة إلى المعهد العالي للفنون المسرحية بطريقة سلسة على حد تعبيره، لتوافر الحالة الإبداعية والجماعية في المجالين «اللعب أمام المشجع في الملعب لا يختلف ابدا عن اللعب أمام جمهور المسرح باستثناء أن اللعب في الملعب غير متفق عليه في التفاصيل والنهاية بينما اللعب على المسرح يكون خلاصة بروفات و حكاية لها بداية و عرض و نهاية متفق عليها».

شارك سليمان في عدد من المسرحيات منها “ليلة القتلة”، “هدنة”، “النصر ساعة صبر”، “إلى المترجم”، “قراءات”، “مشروع حرف”.

على مقلب آخر بعيداً عن اللقاء المباشر مع الجماهير، وأمام كاميرا المخرج “جود سعيد” في فيلم “مطر حمص” لعب “يامن سليمان” دوراً يلخص فيه حال الكثير من الشعب السوري الذي تعرض لويلات الحرب، ويراه “سليمان” من الأفلام التي تركت أثراً في داخله، ويضيف: «مطر حمص من الافلام المحببة بالنسبة لي، تم تصويره داخل مدينة حمص بعد أسبوع من انتهاء الحرب داخل المدينة».

فيلم “مطر حمص” واحدٌ من ثمانية أفلام طويلة شارك فيها “سليمان” من إنتاج المؤسسة العامة للسينما، نذكر منها “مرة أخرى”، “بانتظار الخريف”، و”رجل وثلاثة أيام” للمخرج جود سعيد، أيضاً “العاشق”، “طريق النحل”، و”أنا وأبي وأمي” للمخرج عبد اللطيف عبد الحميد، وفيلم “أيام الرصاص” للمخرج و الممثل أيمن زيدان.

درامياً يفضل “سليمان” الانتقاء في الأدوار ويعتبره أساسي، ولكن في بعض الأحيان يضطر الممثل للعمل في دور لا يعجبه لعدة أسباب تؤثر على حضوره بشكل عام ليذكر منها، العلاقة القوية التي تربطه بالقائم على العمل فتدخل “المونة” بينهما، إضافة للحاجة المادية، وكي لا يغيب كثيراً عن الشاشة بسبب صعوبة فرص العمل، وينوه على نقطة هامة تتعلق بالتنوع بالأدوار ليتابع حديثه «أنا كممثل يجب أن أجيد لعب كل الأدوار التاريخي والكوميدي والاجتماعي، فالتميز في الكوميديا لا يعني أن يبقى الممثل في هذا النوع بل يجب أن يجرب النقيض والمختلف والغريب عن شخصيته المعروف بها حياتياً أو فنياً».

وظهر “سليمان” في عدة أعمال درامية أهمها “لست جارية”، “سكر وسط”، “زوال”، “عناية مشددة”، “القعقاع”، و”كليوباترا” وغيرها، وفي رمضان2022 له عدة مشاركات منها مسلسل”حبيب”، “بقعة ضوء”، و”مع وقف التنفيذ”.

التقديم

خطى “سليمان” خطوة جديدة وصل فيها لتقديم برنامج “3_5_2” الرياضي، الذي أذيع من استديوهات راديو “فيوز”، ليخبر “سناك سوري” عن تجربته المشوقة كمقدم إذاعي: «كان البرنامج رياضياً بالشكل العام على شكل حوار قريب من لغة الناس، في أسلوب دمج كلام الناس مع كلام الضيف مع الأحداث الرياضية بطريقة تحفيزية و تشويقية حتى في سرد النتائج في البطولات العالمية».

يحرص الممثل “يامن سليمان” على الجمع بين عشقه للرياضة والفن كمجالين يتطلب الخوض فيهما التمتع بقدر عال من المرونة و معرض الشخص فيهما للفوز والخسارة والتعرض للنقد: «الرياضة والفن يتقاطعان في كثير من الأمور، كالمشاهد و المشجع، الممثل واللاعب، المخرج والمدرب، المسرح والملعب، النهايات السعيدة والحزينة فيهما، أيضاً90 دقيقة لمباراة تعادل 90 دقيقة من فيلم».

اقرأ أيضاً: السر وراء اختفاء بسام كوسا.. فنانون غابوا عن شاشة رمضان

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى