هلال الهلال: المعارضة الخارجية لا تقلقنا

الأمين العام المساعد لحزب البعث هلال الهلال _ قناة الميادين

الهلال: الانتقادات الموجهة للبعث غير مزعجة

سناك سوري _ متابعات

قال الأمين العام المساعد لحزب “البعث” الحاكم في “سوريا” “هلال الهلال” إن المعارضة الخارجية المرتبطة بأجهزة مخابرات أجنبية معادية للدولة لا تؤرقنا ولا تزعجنا ولا تقلقنا على الإطلاق.

وأضاف “الهلال” خلال مقابلته مع قناة “الميادين” اللبنانية رداً على سؤاله حول اعتبار المعارضة الخارجية الانتخابات البرلمانية الأخيرة غير شرعية، أنه حين تكون معارضة الخارج مؤمنة بحتمية الوطن وتكون أفكارها نابعة من ذاتها ولا يملي عليها أحد، عندها تكون هناك قدرة على مناقشتهم ولا مشكلة في ذلك، إلا أنهم حالياً يرفضون أي شيء تقوم به الدولة على مبدأ “عنزة ولو طارت” وفق حديثه.

اقرأ أيضاً:الهلال يُحاضر بالمُكمَمين: القيادة تسعى لتطوير عملية الاستئناس

من جهة أخرى رأى “الهلال” أن أصوات المعارضة الداخلية كانت مرتفعة وتكلمت بوضوح، مشيراً إلى أن الانتقادات التي وجّهت إلى حزب “البعث” غير مزعجة، لكنه نوّه في الوقت ذاته إلى أن هناك من كان يعتبر نفسه موجوداً بقوة في الساحة ومحبوباً من الناس، لكنه فجأة رأى أن هذه الشعبية خلبية ووهمية ولم يرق له أن يرى نفسه في عِداد غير الناجحين.

الرجل الثاني في الحزب الحاكم أكّد أنه لا يوجد مرشح يحظى بشعبية ونال أصواتاً في الانتخابات وتم استبعاده، قائلاً لو أردنا أن نحجب لحجبنا قبل لكن صناديق الانتخاب هي المعيار الأساسي، معتبراً أن الانتخابات تمتعت بشفافية واضحة وملموسة مضيفاً أن “البعث” كان على مسافة واحدة من المرشحين المستقلين.

ورداً على سؤاله حول منع “الإدارة الذاتية” (تسيطر على مناطق واسعة من الجزيرة السورية) إدخال صناديق الاقتراع إلى مناطق سيطرتها دعا “الهلال” إلى التمييز بين السوريين الكرد والأحزاب الكردية، ورأى أن هذه الأحزاب ارتضت على نفسها أن تكون أداة بيد الأمريكي، معتبراً أن هذه الأحزاب هي عبء على الكرد أنفسهم.

اقرأ أيضاً:بعد خسارته في الانتخابات… الشهابي تعرضت لمؤامرة خبيثة ومكشوفة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع