نادين نجيم مع معتصم النهار بعد الانفصال عن تيم حسن

تيم حسن، نادين نجيم، معتصم النهار

هل تشهد الدراما المشتركة ولادة ثنائي جديد ناجح.. أم أن الجمهور سيظل يذكر “نادين نجيم-تيم حسن”

سناك سوري – دمشق

تستعد الفنانة اللبنانية “نادين نجيم”، لتجربة تمثيل ثانية مع الفنان السوري “معتصم النهار”، الذي سبق أن شاركته البطولة في مسلسل “خمسة ونص” إلى جانب الفنان “قصي الخولي”، وحظي الثنائي “نجيم النهار” على إعجاب الجمهور، بعد سنوات من تحقيق “نجيم” عدة مسلسلات ناجحة مع “تيم حسن” قبل انفصال شراكتهما الفنية، فهل تشهد الدراما المشتركة ولادة ثنائي ناجح جديد؟.

مصدر خاص قال في تصريحات نقلها “ET بالعربي” أن «مسلسل صالون زهرة ستقوم ببطولته نادين نجيم، مع معتصم النهار، وكان الفنان سامر إسماعيل مرشحاً لدور البطولة لكنه اعتذر».

اقرأ أيضاً: بعد رفضها المشاركة بالهيبة.. لماذا اتصلت سلاف فواخرجي مع تيم حسن

“صالون زهرة”، الذي يخرجه “جو رعد”، ويتألف من 15 حلقة لايت كوميدي ويسلط الضوء في جزء منه على انفجار مرفأ بيروت والضرر الذي يلحق بـ”صالون زهرة”، حيث سنشاهد أيضاً الجروح الموجودة بوجه “نجيم” كجزء من سياق القصة، ومن المحتمل أن يعرض على “شاهد نت” في شهر آذار المقبل 2021.

“نجيم” كانت قد شكلت ثنائي ناجح مع “حسن”، استمر لـ3 سنوات، وأسفر عن 3 مسلسلات حققت نجاحاً كبيراً، هي “تشيللو” 2015، “نص يوم” 2016، وآخرها “الهيبة” بجزئه الأول 2017.

لكن مع انتهاء رمضان 2017، والنجاح الذي حقّقه مسلسل “الهيبة” من كتابة “هوزان عكو”، وإخراج “سامر البرقاوي” خرجت إلى العلن خلافات بين البطلين، وبرزت روايتين للخلاف، الأولى وفق موقع “خبرني”، تقول إن زواج “حسن” من الإعلامية “وفاء الكيلاني” كان السبب، وأن الأخيرة حضرت تصوير عدة حلقات من المسلسل، وطلبت من زوجها التخفيف من حدة المشاهد الرومنسية بينه وبين “نجيم”، لينقل “حسن” الأمر إلى مخرج العمل “سامر البرقاوي”، ويتم تقليص دور “نجيم” وحذف بعض المشاهد، وهو ما اعتبرته الممثلة اللبنانية إهانة لتاريخها الفني، فقررت الانسحاب من “الهيبة” في جزئه الثاني.

أما الرواية الثانية، التي نقلتها جريدة سيدتي الفنية، فتضمن اتهام “نجيم” لزميلها “حسن”، بتحريض جمهوره ضدها، خصوصاً بعد ما لمسته من قيام بعض جمهوره بالتقليل من أهميتها في المسلسل، عبر الإيحاء بأنها لم تكن لتنجح لو لم يكن “حسن” شريكاً لها، ووفق الجريدة الفنية، فإن الممثلة اللبنانية واجهت زميلها بضيقها من تعليقات جمهوره، ومن سلبيته في التعاطي معها، لينزعج هو بدوره من اتهام زميلته له، خصوصاً أنه بعيد عن أجواء السوشل ميديا، ولا يستخدمها إلا خلال عرض مسلسله ليتواصل مع الجمهور والصحافة، لتعلن “نجيم” عن انسحابها من الجزء الثاني من المسلسل، ثمّ ما لبثت شركة “الصبّاح” المنتجة للعمل أن أعلنت عن استبدال “نجيم” بالمغنية والممثلة اللبنانية “نيكول سابا”.

بعد ذلك عادت “نجيم” إلى شريكها السابق الممثل السوري “عابد فهد”، الذي حققت معه نجاحاً كبيراً في مسلسل “لو” عام 2016، في مسلسل جديد حمل اسم “طريق” تم عرضه عام 2018 بينما كان “الهيبة” بجزئه الثاني يحقق نجاحاً أكبر من “طريق”، بحسب النقاد.

وفي عام 2019، برزت أعمال الفنانين “المطلقين فنياً” بحسب وصف وسائل الإعلام، مجدداً كعملين متنافسين، حيث قدمت “نجيم” مسلسل “خمسة ونص” مع “خولي” و”النهار”، بينما كان الهيبة بجزئه الثالث والذي جمع “حسن” مع “سيرين عبد النور” يحقق مزيداً من النجاح أيضاً.

أما خلال موسم رمضان 2020 الفائت، فقد وضع فايروس كورونا حداً للمنافسة بين البطلين المنفصلين، في حال كانت موجودة طبعاً، وأعلن عن خروج مسلسل الهيبة بجزئه الـ4 من العرض لعدم انتهاء عمليات التصوير ومثله مسلسل 20 20 الذي جمع بين “خولي” و”نجيم” للمرة الثانية، وتم عرض المسلسلين لاحقاً.

اقرأ أيضاً: بالفيديو.. غزل ورقص ورومانسية بين هيفاء وهبي ومعتصم النهار

الشريك الجديد لـ”نجيم”، إن جاز التعبير، “معتصم النهار”، يشارك حالياً ببطولة المسلسل الدرامي المشترك “خرزة زرقة” من تأليف “كلوديا مرشليان” وإخراج ” جوليان معلوف”، إلى جانب الممثلة والإعلامية اللبنانية “رولا بقسماتي” ومن المتوقع أن تنتهي أعمال التصوير في شباط 2021.

وشارك الفنان “النهار” خلال العام الماضي بمسلسل “أسود فاتح” إلى جانب الممثلة والمغنية اللبنانية “هيفاء وهبي” وهو مسلسل مشترك ضم فنانين من “سوريا” و”مصر” و”لبنان”، ويدور حول صراع الحب والانتقام، من تأليف “شريف يسري”، وإخراج “كريم عادل”، وإنتاج شركة “سيدرز آرت برودكشن” للإنتاج الفني.

“نجيم حسن”، رغم الخلافات التي قيل إنها وقعت بين الشريكين، لا يمكن سوى الاعتراف بمدى الشعبية التي حققاها معاً، فهل تجد “نجيم” في “النهار” شريكاً ناجحاً آخر، وهل سيذهب الجمهور باتجاه المقارنة أم أنه سيكتفي بالمشاهدة وإبداء الرأي.

اقرأ أيضاً: جورج وسوف: أنا ماقلت الناس بسوريا جوعانين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع