مواطن سيشتري وزارة الكهربا ويسكرها.. أحلام سوريين بانتظار اليانصيب

أحدهم سيشتري وسائل الإعلام السورية ويغلقها وآخر سيشتري كرامته ويغادر!

سناك سوري – دمشق

«أشتري وسائل الإعلام السورية كلها وبسكرها»، هذا كان أول ما سيفعله “بلال”، في حال ربح الجائزة الكبرى بسحب معرض يانصيب معرض “دمشق” الدولي، في إصداره الأول للعام الجديد، في حين ردت “سناء” على تعليقه مطالبة إياه، كذلك بشراء الاتحاد الرياضي والأندية، وإغلاقها!، أما “دارم” فرد قائلاً: «إذا بتشتري وزارة الكهرباء وبتسكرها وبتريح الدولة من رواتبهم بتكون فضلت». اللهم
أمنية “بلال” جاءت كتعليق على استبيان طرحه “سناك سوري”، عبر صفحته الرسمية بالفيسبوك، جاء فيه، “إذا ربحت الجائزة الكبرى بيانصيب رأس السنة شو أول شي بتشتريه فيها؟.

“حسين” قال: «بشتري بطاقة من السورية للطيران»، كما سيشتري “أبو وحيد” فيزا مشان السفر، أما “زين” فسوف يسافر بدون رجعة، ومثله “فريال” التي قالت: «منشتري كرامتنا ومنسافر برا البلد»، له يا جماعة الصمود مع الملايين داخل البلد مو قايل شي بنوب، بس أنتم لم تجربوه بعد، اسألوا يلي جربوه وخلوكم بالوطن.

اقرأ أيضاً: من اشترى سيارة المزاد بـ 765 مليون ليرة في سوريا؟

“رامي” قال إنه سوف يوفي ديونه والباقي سيوفيه في السحب القادم، يبدو أن صديقنا “رامي” يمتلك أمل كبير بالربح مرتين!، أما “نورس” فيبحث عن شخص يشاركه بحق الكرت على أن يكون حظه جيداً، “علي” سيشتري طاقة شمسية وكهرباء للمنزل، لكن من أين، لم يحدد!.

الأولويات كثيرة لدى “حسان” لكنه قد يتزوج، أما”عمار” فقال: «لما اربح بفكر»، في حين عبر “علي” عن تشاؤمه قائلاً: «ما رح اربح لأن ما سحبت»، أما “روني” فلا يحب أن يحلم لأن الورقة مباعة حسب رأيه.

ومايزال أمام السوريين الحالمين حتى يوم الأربعاء موعد سحب يانصيب معرض دمشق الدولي في إصداره الأول لعام 2021، حيث موعد السحب على الجائزة الكبرى وقيمتها 250 مليون ليرة، علماً أنه وعلى ضخامتها لن تستطيع أن تشتري سيارة المزاد الشهيرة التي بيعت بأكثر من 700 مليون ليرة.

اقرأ أيضاً: هدايا بابا نويل للسوريين.. رغيف خبز وفيز تكفي الكل

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع