مصدر في الصحة يوضح حقيقة نجاة سوريا خلال 21 يوماً

هل استبعدت منظمة الصحة انفجار حالات الإصابة في سوريا؟

سناك سوري _ دمشق 

نفى مصدر مسؤول في وزارة الصحة لـ سناك سوري أن تكون الوزارة قد تلقّت أي دراسة لمنحنى انتشار فيروس كورونا من قِبل منظمة “الصحة العالمية” يفيد باستبعاد انفجار حالات الإصابة أو عدم استبعاده.

حيث تداولت صفحات عبر وسائل التواصل الاجتماعي خبراً مفاده أن لجنة التنسيق التابعة لـ “منظمة الصحة العالمية” أجرت دراسة لمنحنى انتشار الفيروس في “سوريا” وحصر عدد الإصابات بعشرة حالات فقط، حيث تبلّغَ الجانب السوري أنه من المتوقع وفقاً لمنحنيات انتشار الحالات المسجلة لدى المنظمة عالمياً، استبعاد أي انفجار أفقي للفيروس في “سوريا” ومن المتوقع خلال فترة لا تتجاوز 21 يوماً إعلان “سوريا” بلداً ناجياً من فيروس كورونا وفق ما تم تداوله.

إلا أن مصدر سناك سوري في وزارة الصحة أكّد أن ما جرى تناقله ليس دقيقاً ولم يرِد للوزارة أي تقارير من هذا القبيل.

اقرأ أيضاً ممثل منظمة الصحة: العدوى عادة ما تنتج مناعة القطيع

يذكر أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة السورية لناحية حظر التجول وتعطيل المؤسسات والمدارس وإغلاق المحلات التجارية وغيرها جرى تمديد معظمها حتى إشعار آخر حيث ليس من الواضح بعد موعد انتهاء فترة الحظر وانتهاء المخاوف التي لا تزال قائمة من انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً:كورونا: حظر تجول على كورنيش طرطوس

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع