قائد قسد: لا يمكن العودة بسوريا إلى ما قبل 2011

قائد قسد مظلوم عبدي _ انترنت

“عبدي” : مشروع الإدارة الذاتية واقعي ولا يمكن القضاء عليه

سناك سوري _ متابعات 

اعتبر القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي” أنه لا يمكن لـ”سوريا” أن تعود إلى ما قبل العام 2011 مشيراً إلى دور ريادي كبير للسوريين الكرد والمكونات الأخرى ضمن هذه المعادلة.

وأضاف “عبدي” خلال لقاء مع موقع “العربية. نت” إن الحقوق تأتي على قدر التضحيات والمواقف، لافتاً إلى أن ما قدمه السوريون في الشمال الشرقي لا يقل عمّا قدّمه أي شعب آخر دفاعاً عن بلده، مضيفاً أن ما تطالب به “قسد” هو مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية.

من جهة أخرى اعتبر “عبدي” أن النهج العسكري لا يمكن له أن يجلب الحلول بدليل السنوات التي مضت، معرباً عن أمله بألّا يكون هناك فرض للحلول العسكرية.

القائد العام لـ”قسد” رأى خلال حديثه أن “الإدارة الذاتية” باتت مشروعاً واقعياً ولا يمكن من القضاء عليه، منوهاً إلى عدم وجود إمكانية لتحقيق حل للأزمة السورية دون النظر إلى مشروع “الإدارة الذاتية” بشكل واقعي.

اقرأ أيضاً:“المقداد” لا يوجد أغبى من النظام التركي في العالم

وذكر “عبدي” أن الضرورة تكمن في معالجة مأساة السوريين من خلال التغيير الديمقراطي وفق إجراءات لا تهدد ولا تشكل خطراً على “سوريا” وشعبها، فيما رأى “عبدي” أن كل محاولات حل الوضع السوري خلال السنوات الماضية بغياب ممثلي “الإدارة الذاتية” لم تحقق أي نتائج يمكن أن تلبي حاجة السوريين، واصفاً المفاوضات الماضية بأنها تفاهمات دول باسم السوريين وأن نتائجها تظهر حالياً في “إدلب”.

سياسياً اعتبر “عبدي” أن “اللجنة الدستورية” تتناقض مع القرار الأممي 2254 لأنها لا تمثّل كل السوريين، مشيراً إلى وجوب إشراك الجميع دون استثناء، مضيفاً أن “قسد” تقول بحل سوري ودستور سوري ومفاوضات سورية.

يذكر أن نائب وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” صرّح قبل أيام أن الحكومة السورية تعتبر مشروع “الإدارة الذاتية” من المحرّمات على حد وصفه، في الوقت الذي ردّ فيه “مسد” على هذا التصريح بانتقاد ماورد فيه مع نفي أن يكون مشروع الإدارة الذاتية انفصالياً.

اقرأ أيضاً:“الإدارة الذاتية” ترد على وصف “المقداد” لها بالمحرّمات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع