عودة تشغيل محطة آبار علوك وضخ المياه للحسكة

محطة علوك، وطوابير الحصول على الماء _ انترنت

بعد قرابة شهر من الانقطاع .. الحسكة تحتاج حلاً دائماً

سناك سوري _ متابعات

أعلن محافظ “الحسكة” “غسان خليل” أن الورشات الحكومية دخلت محطة مياه “آبار علوك” وبدأت إعادة تشغيلها.

وأضاف “خليل” في تصريح لإذاعة شام إف إم المحلية أنه تم البدء بملء الخزانات الرئيسية لضخ المياه إلى أحياء مدينة “الحسكة”.

جاء ذلك بعد انقطاع دام قرابة شهر، إثر توقف المحطة بسبب قوات العدوان التركي، ما أدى إلى حرمان نحو مليون سوري من سكان “الحسكة” وبعض المناطق المحيطة بها من المياه، في انتهاك تكرره قوات العدوان التركي بشكل مستمر منذ بداية سيطرتها على منطقة “رأس العين” التي تقع فيها محطة المياه أواخر العام الماضي.

اقرأ أيضاً: الحسكة عطشى مجدداً بسبب النزاع السياسي

وكان محافظ “الحسكة” قد صرّح لصحيفة “الوطن” المحلية أمس أن محطة “علوك” تتغذى بالكهرباء من “الدرباسية” وجزء من خطها الكهربائي يمر بمناطق سيطرة قوات العدوان التركي، التي تقوم بوضع حمولات زائدة عليه ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن المحطة وتوقف الضخ.

وأضاف “خليل” أن موضوع المياه يحتاج لحل طويل الأمد لأن التواصل والضغط على الأتراك في كل مرة يأخذ وقتاً، فيما تقوم المحافظة بإجراءات للتخفيف عن المدنيين كحفر الآبار وتوزيع صهاريج للمياه.

ولفتت الصحيفة إلى اجتماع بين الجانبين الروسي والتركي حول مسألة المياه، طالب خلاله المسؤولون الأتراك بزيادة كمية الطاقة الكهربائية الواردة إلى مدينة “رأس العين” الخاضعة لسيطرتهم، فيما تقع محطة كهرباء “الدرباسية” تحت سيطرة “قسد”، وقد تحول موضوع المياه إلى وسيلة للتجاذب بين الطرفين رغم تأثيره المباشر على المدنيين وحياتهم لاسيما في ظل ظروف انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً: عملية تأهيل شاملة لمحطة عللوك.. هل تُنهي أزمات المياه بالحسكة؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع