صفقة تبادل بين الحكومة السورية والاحتلال الإسرائيلي عبر موسكو

ذياب قهموز، نهال المقت_ انترنت

الإفراج عن سوريَين مقابل فتاة إسرائيلية

سناك سوري _ متابعات

كشفت وكالة سانا الرسمية معلومات عن عملية تبادل تجري حالياً بين الحكومة السورية والاحتلال الإسرائيلي بوساطة روسية للإفراج عن معتقلين سوريين في سجون الاحتلال.

وقالت “سانا” إن عملية التبادل تتم حالياً لتحرير السوريَين “نهال المقت” و”ذياب قهموز” من أبناء “الجولان” السوري المحتل، مقابل الإفراج عن فتاة إسرائيلية دخلت إلى الأراضي السورية في “القنيطرة” بطريق الخطأ وتم اعتقالها من قبل الجهات المختصة السورية على حد تعبير سانا.

بدوره قال “نادي الأسير الفلسطيني” عبر صفحته على فايسبوك اليوم أن إدارة سجون الاحتلال استدعت صباح اليوم الأسير السوري “ذياب قهموز” المنحدر من قرية “الغجر” في “الجولان” المحتل والمعتقل منذ عام 2016 حين حكمت عليه سلطات الاحتلال بالسجن 14 عاماً، فيما تم إبلاغه اليوم بقرار الإفراج عنه بموجب صفقة التبادل.

وبيّن نادي الأسير أن مفاوضات تجري حالياً حول نقل “قهموز” إلى “سوريا” أو إلى قريته المحتلة في “الجولان” حيث يصر الأسير السوري أن يتم الإفراج عنه إلى قريته بحسب المصدر.

صفقة التبادل جرى الكشف عنها اليوم بعد ما نشرته صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية أمس حول اتصالات مكثفة لرئيس حكومة الاحتلال ووزيري الدفاع والخارجية في حكومته، مع نظرائهم الروس لبحث ما وصفته الصحيفة بـ”قضية إنسانية” في “سوريا” وطلب المساعدة من “موسكو” بهذا الشأن.

يذكر أن صفقة تبادل مماثلة جرت عام 2019 بوساطة روسية وتم على إثرها الإفراج عن عميد الأسرى السوريين في سجون الاحتلال “صدقي المقت” وعدد من المعتقلين السوريين الآخرين.

اقرأ أيضاً:بما يخص تحرير الأسيرين السوريين من سجون الاحتلال.. “دمشق” عاتبة على “موسكو”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع