“صالح مسلم” يحقق انتصاراً جديداً على “تركيا”

المباراة تمت على أرض “فرنسا” التي تتجه لدعم “قسد” في “سوريا”

سناك سوري – متابعات

حقق “صالح مسلم” نصراً سياسياً محدوداً على الأتراك في “أوروبا”، وأجبر الوفد التركي على الانسحاب من المشاركة في أعمال دورة “الربيع” للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، المقامة في مدينة “ستراسبورغ” الفرنسية احتجاجاً على مشاركته كمتحدث في ندوة.

وحزم رئيس الوفد التركي “عاكف قليج” حقائبه، وعاد إلى بلاده بعد علمه بوجود “صالح مسلم” رئيس “حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري” السابق، في الدورة لإقامة ندوة خاصة عن العدوان التركي على “عفرين”، وهو الذي تطارده “تركيا” في كل مكان، وتعتبره “إرهابياً”.

اقرأ أيضاً: صالح مسلم مستمر في تحدي تركيا!

ووجد “مسلم” ضالته في هذا التجمع الذي دعي إليه من قبل “اليسار الأوروبي الموحد” لعقد ندوة عن عملية “غصن الزيتون” العسكرية التي تنفذها “تركيا” شمال سوريا مع “قوات درع الفرات” التي تدعمها وتشرف عليها، ضد “وحدات حماية الشعب الكردية”، ما أدى لاحتلال منطقة “عفرين”، وتهجير السكان، وتوطين مقاتلي الفصائل المسلحة الخارجة من “الغوطة الشرقية” مع عوائلهم في هذه المنطقة بالاتفاق مع “تركيا”.

وأبدى “قليج” بحسب وكالة “الأناضول” انزعاجه من هذه الدعوة، وأضاف: «أدين هذه الفعالية التي تتعارض مع قيم “مجلس أوروبا”، ولا يمكن قبولها وفق معايير هذا المجلس».

وكانت وزارة الداخلية التركية قد أدرجت اسم “صالح مسلم” في لائحة المطلوبين، وأعلنت عن مكافأة قدرها 4 ملايين ليرة تركية لمن يساهم في إلقاء القبض عليه بتهمة ماقالت إنه التورط في أعمال إرهابية داخل “تركيا”.

اقرأ أيضاً: “صالح مسلم” يحمل روسيا مسؤولية سقوط عفرين ويتجاهل “أميركا”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع