شرطة درعا تدرب عناصرها على التعامل اللبق مع الناس!

وتأتي الدورة التدريبية بعد يوم واحد على مقتل أربع شبان في بصرى الشام أثناء تنقيبهم عن الآثار!

سناك سوري-شادي بكر

يبدو أن الشرطة الحرة في بصرى الشام مشغولة بدوراتها التدريبية لعناصرها في الوقت الذي شهدت المدينة حادثة غريبة نتج عنها مقتل أربع شبان أثناء محاولتهم التنقيب عن الآثار، حيث يؤكد المواطنون أن دور الشرطة يجب أن يتركز في لجم هذه الظاهرة بدل الاهتمام بتلميع صورتها الإعلامية عبر إقامة دورة تدريبية لعناصرها.

مصدر من داخل الشرطة الحرة قال لـ “سناك سوري” إن الدورة تهدف لتطوير أداء العناصر القدامى “قدي قدامى يعني إذا مالها كم شهر متشكلة”، بينما تم تدريب عناصر الشرطة على تفتيش الأشخاص والمركبات عبر إلقاء المحاضرات والتدريب عملياً على التفتيش.

اقرأ أيضاً: سرقة الآثار في درعا تتحول إلى سرقة أرواح

وأكد المصدر أن خبراء في مجال حفظ الأمن “خبراء مرة وحدة” دربوا عناصر الشرطة على كيفية التعامل مع الناس بشكل لبق، “شو بدكن أحسن من هيك بس نصيحة لا تجربوا التعامل مع عناصر الشرطة مالحقوا يحفظوا المعلومات”.

ويتذمر الناس من ضعف النشاط المدني في أماكن سيطرة الفصائل المعارضة بدرعا، أمام تسلط قادة الفصائل وإمساكهم بزمام الأمور، بينما فشلت الشرطة حتى في الحد من ظاهرة التنقيب على الآثار والإنفلات الأمني الذي تعاني منه معظم مناطق سيطرة المعارضة وغير المعارضة.

اقرأ أيضاً: وظيفة شاغرة.. يبحثون عن ضابط شرطة “منشق”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *