سوريا.. قرار برفع أسعار المياه بناءً على مقتضيات المصلحة العامة

على علمكن المصلحة العامة أيمت ممكن تقتضي رفع الرواتب؟

سناك سوري-متابعات

رفعت الشركة العامة لتعبئة المياه، أسعار منتجاتها (مياه من الينابيع)، أمس الإثنين، ليصبح سعر عبوة المياه سعة 250 مل، 160 ليرة سورية، وعبوة النصف ليتر 350 ليرة، (عقبال رفع يلي بالنا بالكم قادرة ياحكومة).

وبحسب القرار الذي نشرته إذاعة المدينة المحلية، بات سعر عبوة الليتر ونصف 535 ليرة، وعبوة الـ10 ليتر 1575 ليرة، في حين بات سعر غالون سعة 18.9 ليتر 1150 ليرة سورية، (مية الحنفية من شو بتشكي؟).

اقرأ أيضاً: رفع سعر المعجنات بدمشق

قرار الشركة جاء وفق ما ذكرت، بناء على “مقتضيات المصلحة العامة، كذلك على أحكام عدة قرارات ومراسيم ومحضر اللجنة الإدارية بالشركة، (يعني من مصلحة طالب الجامعة يدفع زيادة وقت يعطش ويضطر يشتري قارورة ماء؟).

يقول المواطن “لسه ماخلصو مياتي”، إنه تفاجأ برفع سعر المياه المعبئة من الينابيع التي هي ملكية عامة للمواطنين، مضيفاً لـ”سناك سوري”، أنه لا يعلم شيئا عن آلية عمل “مقتضيات المصلحة العامة”، متسائلاً متى تقتضي تلك المصلحة رفع الرواتب مجاراة لواقع الرفع السوري، الذي طال كل شيء حتى المياه دون أن يطول الرواتب حتى اليوم.

يذكر أن مقتضيات المصلحة العامة، تعتبر أحد مبررات المسؤولين الحكوميين الأكثر استخداما، بعد مبررات الحصار والعقوبات الغربية والحرب.

اقرأ أيضاً: في بلاد الينابيع.. المياه أغلى من “البنزين”!  (ده كان زمان حاليا ما أغلى من البنزين غير المازوت)

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع