“سامر فوز” يبشر مزارعي الحمضيات بإنشاء معمل للعصائر!

رجل الأعمال السوري "سامر فوز"

المعمل الذي طال انتظاره.. هل يبصر النور أخيراً؟

سناك سوري – دمشق

أعلن رجل الأعمال السوري “سامر فوز” عن حصوله على رخصة لإنشاء معمل للعصائر في الساحل السوري، وهو معمل طال انتظاره خصوصاً بين مزارعي الحمضيات الذين يعانون كل عام من مشاكل كبيرة في تسويقها.

الإعلان جاء في تغريدة له على حسابه الشخصي على موقع “تويتر”، رصدها “سناك سوري”، قال فيها “فوز”: «هدفنا  استغلال العمالة المتواجدة في المنطقة، وتنسيق الثروات المحلية ودمجها مع طاقة الأفراد، أن التسويق الجيد هو أساس ما نطمح إليه».

وقد سبق هذا الإعلان بيومين فقط إعلان الموافقة من قبل “هيئة الاستثمار السورية” على  تأسيس مشروع لإنتاج المشروبات الغازية والعصائر في المدينة الصناعية في “عدرا”، تعود ملكيته لـ”فوز” وشركائه وفق ما ذكره موقع “الاقتصادي”.

إنشاء معمل للعصائر في الساحل السوري أبرز مطالب فلاحي المنطقة وذلك بعد فشل الحكومة في تسويق محصول الحمضيات وتصديره، ما ألحق خسائر كبيرة بالمزارعين، ولم تكتفِ الحكومة بعدم الاستجابة للمطالب بإنشاء مثل هكذا معمل، بل لطالما دار الحديث عن عراقيل وضعت في وجه المستثمرين الراغبين بذلك، ولكن يبدو أن السيد “فوز” قد انتصر على هذه العراقيل!.

يذكر أن اسم “سامر فوز” قد برز فجأة خلال الأزمة السورية وارتبط اسمه بصفقات مهمة ومثيرة للجدل حتى وُصِف بأنه حوت الأعمال السوري الجديد، ويستثمر “فوز” في مختلف المجالات كالعقارات والحديد والسيارات والإعلام والفنادق، وقد وضعه الاتحاد الأوروبي على لائحة العقوبات الأخيرة.

اقرأ أيضاً: “سامر فوز” يرد على العقوبات الأوروبية… سأواجهكم أمام القضاء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع