تجهيز مراكز في “اللاذقية” لاستقبال نازحي “الركبان”!

نازحو مخيم الركبان _انترنت

هل وصلت أزمة مخيم “الركبان” إلى حل؟

سناك سوري _ متابعات

تتحضر مدينة “اللاذقية” لاستقبال النازحين العائدين من مخيم “الركبان” وفق ما أعلنه مدير الشؤون الاجتماعية والعمل في المدينة “بشار دندش”.

“دندش” كشف في لقاء مع قناة “روسيا اليوم” أن «المديرية جهزت 30 غرفة في أحد المراكز لاستقبال 500 شخص مجاناً وتوفير جميع المستلزمات الأساسية لهم إضافة إلى تجهيز ورشات خياطة تساعد النازحين في كسب رزقهم».

بينما قال رئيس إدارة النقل في “اللاذقية” “نورس علومي” إن «الإدارة سترسل 6 حافلات إلى المخيم تتسع كل منها لـ50 شخصاً وسيتم إرسال من 20 إلى 30 حافلة في الدفعة الثانية لنقل المزيد من النازحين».

وعلى الرغم من مطالبات نازحي المخيم في وقت سابق من المنظمات الدولية إخراجهم نحو مناطق سيطرة الحكومة السورية إلا أن “الولايات المتحدة” التي تتواجد قواتها في قاعدة “التنف” قرب المخيم رفضت في وقت سابق نقل النازحين ومنعت خروج الحافلات التي تحملهم.

اقرأ أيضاً: نازحو مخيم “الركبان” يطالبون بالعودة إلى مناطق الحكومة

بدورها أفادت مديرة مكتب الدعم والدراسات في هيئة المصالحة الوطنية “يانا خضور” أن الهيئة على أتم الاستعداد لتسوية أوضاع العائدين من “الركبان” وتوفير حياة كريمة لهم.

ولفتت “خضور” إلى أن الحكومة السورية قامت بتسوية أوضاع نحو 40 ألف مسلح سبق لهم الانضمام للفصائل المعارضة مقابل التزامهم بعدم العودة للقتال في صفوف تلك الفصائل، وأضافت أن عمليات التسوية شملت قرابة 6 آلاف امرأة كانوا في مناطق خارج سيطرة الحكومة سابقاً.

الأرقام التي أعلنتها “خضور” أظهرت أن الفصائل قدمت لهيئة المصالحة 237 طلباً لتحرير المخطوفين لديها مقابل الإفراج عن معتقلين لدى الجهات الحكومية.

وتأتي هذه التصريحات الرسمية على الرغم من عدم الإعلان عن التوصل إلى اتفاق مع “الولايات المتحدة” ينهي أزمة مخيم “الركبان” الذي يعيش سكانه ظروفاً إنسانية صعبة.

اقرأ أيضاً: الخارجية الأمريكية ترفض حل أزمة مخيم “الركبان”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع