بعد رفض الأهالي وإثارة القضية إعلامياً.. بلدية “التل” تقرر وقف إنشاء المقبرة

مدخل المقبرة

المقبرة مساحتها 80 ألف متر مربع.. و القرار النهائي من محافظة “ريف دمشق”

سناك سوري – متابعات

استجاب المكتب التنفيذي لبلدية “معرة صيدنايا” لمطالب أهالي بلدة “التل” المعترضين على قرار بلديتهم التي باشرت بمشروع إنشاء مقبرة على الاوتستراد الدولي لمدينة “دمشق” بمحاذاة الحدود الإدارية لبلدة “معرونة” ضمن محور سياحي وحيوي (صيدنايا – التل – معرونة)  داخل المخطط التنظيمي و يضم جامعات و كليات ومدن سياحية ورياضية، وبشكل مخالف للقانون.

ووفقاً للقرار الذي اطلع عليه سناك سوري فإن المجلس بنى قراره بالموافقة على مطالب الأهالي على مجموعة من الأسس وهي كون بناء المقبرة في الجهة الغربية من القرية غير صحي على الأبنية السكنية وأن القوانين والأنظمة لاتسمح ببناء المقابر بالجهة الغربية من المناطق السكنية وكذلك لاعتراض الأهالي لبعدها عن المدينة وكون الطريق بجانبها سياحي وتقع على بعد 90 متر من المتحلق الشمالي.

وكان سناك سوري حصل على وثائق تؤكد مباشرة البلدية بإنشاء المقبرة رغم معارضة الأهالي لها وقد أرسلوا كتاباً إلى رئيس مجلس الوزراء ورئيس المجلس الأعلى للسياحة، تضمن اعتراضهم على إنشاء هذه المقبرة كونها تقع ضمن المحور السياحي (صيدنايا – التل – معرونة) الذي يعتبر مدخل شريان حيوي لمدينة دمشق كفعاليات طبية أو سياحية أو رياضية، وأكدوا في كتابهم أن “مدينة التل لا تحتاج حالياً إلى مقبرة جديدة، لوجود مقبرة داخل المدينة وهي مقبرة “سيدي قسام” و وجود قبور شاغرة فيها”.

اقرأ أيضاً:سوريا: بلدية تُنشئ مقبرة ضمن منطقة سياحية وتجارية بمساحة 80 ألف م

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع