بثينة شعبان: الروس لم يفتحوا معنا ملف الانتخابات الرئاسية

المستشارة بثينة شعبان _ قناة الميادين

شعبان: الحكومة السورية ستوفر كل ما تتطلبه عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

سناك سوري _ متابعات

اعتبرت المستشارة في الرئاسة السورية “بثينة شعبان” سبب بطء عمل اللجنة الدستورية أن الوفود التي تأتي من الخارج للمشاركة فيها لا تعبر عن مصلحة السوريين بل عن مصالح خارجية.

وفي حديثها لقناة “الميادين” اللبنانية أمس قالت “شعبان” أن المسؤولين الروس لم يفتحوا مع الوفد السوري الذي يزور “موسكو” موضوع الانتخابات الرئاسية المقبلة في “سوريا” أبداً، مضيفة أن “دمشق” لا تعنيها الضغوط الأمريكية والأوروبية بشأن الانتخابات.

من جهة أخرى تحدثت “شعبان” عن اتفاق مع “قسد” على بعض النقاط مثل علم البلاد ووحدتها وسلامة أرضها لكن ممثلي “قسد” لم يوقعوا عليه، مشيرة إلى أن البعض من “قسد” مرتهن للإدارة الأمريكية وخلافهم مع “تركيا” على نهب الأرض وفق تعبيرها.
اقرأ أيضاً:الإعلامي الذي حاور بثينة شعبان يرد على انتقادات تصريحها: هكذا شرحوا لها
وقالت المستشارة الرئاسية أن “دمشق” تتطلع كيف ستكون سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة لكنها لا تتوقع الكثير منها، مشيرة إلى أن المنطقة عانت من الإدارتين الجمهورية والديمقراطية.

وتحدثت “شعبان” عن معارك كبرى تخوضها الحكومة السورية و”روسيا” وأطراف دولية لمحاولة وضع العالم على مسار صحيح، مضيفة أن الوفد السوري لم يطلب أي مساعدة لأن التعاون الاقتصادي مع “روسيا” يسير بشكل ممتاز على حد تعبيرها.

وفيما أعربت “شعبان” عن أملها بمشاركة دول عربية وغير عربية بإعادة إعمار “سوريا” فإنها قالت أن الحكومة السورية ستوفر كل ما تتطلبه عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، مشيرة من جانب آخر إلى أن الجانب الروسي ينشط في كل مجال لرفع العقوبات عن “سوريا” وفتح المسار لإعادة الإعمار.

اقرأ أيضاً:“بثينة شعبان”.. قانون “قيصر” لن يؤثر على الاقتصاد السوري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع