المدرب الأمريكي للمنتخب السوري: أتابع الدوري وهدفي التأهل لآسيا

المدرب جوزيف ساليرنو _ انترنت

ساليرنو: خسرنا أمام قطر بسبب الضغوطات الكبيرة

سناك سوري _ ناصر بكار

قال المدرب الأمريكي “جوزيف ساليرنو” أن السبب الذي دفعهُ لقيادة المنتخب السوري لكرة السلة هو أنه أراد الدخول بتحدٍّ جديد على صعيد المنتخبات بعد أن درّب في “كندا” 9 مواسم ووصل لنهائي البطولات هناك.

وأضاف “ساليرنو” في تصريحات لقناة “سبورتيفاي” عبر “يوتيوب” أن هدفه مع المنتخب السوري التأهل لكأس “آسيا” مشيراً إلى أن ذلك يعد فرصة رائعة له ولمسيرته التدريبية.

و أوضح “ساليرنو” أنه «يوجد الكثير من التحديات مع المنتخب السوري كان أولها عدم معرفتي لأسماء اللاعبين قبل وصولي وأيضاً لا أتكلم العربية وهي اللغة التي أدرسها في المنزل حالياً، ثمّ معرفة إمكانيات الفريق و هل أسلوب التدريبي سيكون مناسباً»

لكنه لفت إلى أن «الأمور تسير بشكل جيد مع المنتخب، و انتصرنا على إيران لعدة عوامل و على رأسها إدخال اللاعبين بجو المباراة مُبكراً و منحهم الثقة والإيمان بقدراتهم، و الخسارة من أمام قطر كانت قاسية و السبب يعود إلى الضغوطات الكبيرة»

المدرب الأمريكي أضاف قائلاً: «أتابع مباريات الدوري السوري حالياً والجمهور في الصالات مميز للغاية والشغف عند الجميع لا يُصدق، و مازلتُ أتعرف على اللاعبين وخاصة من لم يتم استدعاؤه للمنتخب وأريد أن أوسع من خياراتي و الزيادة بالعناصر، أسماء جديدة ستتواجد في المعسكر القادم»

مشيراً إلى أنه تحدث مع اتحاد كرة السلة للعمل على بناء فريق تنافسي وإمكانية تجنيس لاعبين بعد نجاح اللاعب المجنس “جورج كيل” مع الفريق، مضيفاً أن اللاعب السوري من السهل تدريبه والتعامل معه و لديه الرغبة بالتعلم والتطور ويريد أن يقدّم أفضل ما لديه لمنتخب بلده على حد قوله، ونوّه إلى أن دعم الجماهير السورية له وللمنتخب كان لافتاً له، مبيناً أنه استُقبِل بطريقة رائعة حين قدم إلى “سوريا” للمرة الأولى على حد قوله.

يذكر أن المنتخب السوري لكرة السلة بقيادة “ساليرنو” استطاع تحقيق نتائج جيدة في تصفيات كأس آسيا أبرزها الفوز على المنتخب الإيراني والحلول في المركز الثاني ضمن المجموعة ما قرّبه من التأهل للنهائيات.

اقرأ أيضاً:أنظار منتخب سوريا تتطلع إلى نهائيات آسيا بأندونيسيا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع